أنصار عمران خان يتصدرون انتخابات باكستان والجيش يدعو للقطيعة مع "الفوضى"

أنصار رئيس الوزراء السابق عمران خان تصدروا نتائج الانتخابات البرلمانية في باكستان (الفرنسية)

أظهرت نتائج الانتخابات الباكستانية المعلنة حتى صباح السبت، تقدم مرشحين مستقلين مدعومين من حركة إنصاف، حزب رئيس الوزراء السابق والمسجون حاليا عمران خان، في حين دعا قائد الجيش الباكستاني البلاد إلى "قطيعة مع سياسة الفوضى".

وبحسب النتائج التي أعلنتها لجنة الانتخابات الباكستانية لتوزع النواب في 250 مقعدا من أصل 266 بالبرلمان حتى الآن، حل مرشحون مدعومون من حزب خان أولا بـ98 مقعدا.

وجاء حزب "الرابطة الإسلامية الباكستانية – جناح نواز شريف" في المركز الثاني بـ 71 مقعدا، ثم حزب الشعب الباكستاني بزعامة بيلاوال بوتو زرداري، بـ53 مقعدا، في حين حل حزب الحركة القومية المتحدة في المركز الرابع بـ17 مقعدا.

ويبقى 13 مقعدا من أصل 266 مقعدا لم تُحسم نتيجتها بعد.

والخميس، شهدت باكستان انتخابات لاختيار 266 نائبا، من بين 5 آلاف و121 مرشحا، واختيار 593 نائبا في البرلمانات الإقليمية من بين 12 ألفا و695 مرشحا.

وتشير النتائج لاحتمال اضطرار الفائزين لإقامة تحالفات للحصول على تأييد ثلثي نواب البرلمان من أجل تشكيل حكومة.

مطالب إنصاف

بدوره، قال أحد كبار مساعدي رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان -اليوم السبت- إن حزب حركة إنصاف الباكستانية سيسعى لتشكيل الحكومة بعد فوزه بأكبر عدد من المقاعد في الانتخابات العامة التي جرت يوم الخميس.

ودعا جوهر علي خان الزعيم المؤقت للحزب جميع المؤسسات في البلاد إلى احترام التفويض الذي حصل عليه الحزب، وحذر في مؤتمر صحفي في إسلام آباد من تنظيم احتجاج سلمي -غدا الأحد- إذا لم تُعلن النتائج كاملة بحلول مساء اليوم السبت.

ونشر حزب رئيس الوزراء السابق -صباح السبت- مقطع فيديو تم إنتاجه بواسطة الذكاء الاصطناعي، ظهر فيه وهو يعلن النصر.

ويُظهر هذا الفيديو خان وهو يقول "أهنّئكم جميعا بالفوز في انتخابات 2024″، مشيرا إلى أنّه "وفقا لمصادر مستقلّة، فزنا بـ150 مقعدا في الجمعية الوطنية قبل أن يبدأ التلاعب (بالانتخابات)".

في المقابل، قال نواز شريف (74 عاما) الذي تولّى رئاسة الوزراء 3 مرّات، من مقرّ حزبه في لاهور (شرق)، "ندعو الأحزاب الأخرى والمرشّحين الفائزين للعمل معنا".

وحصل شريف على دعم الجيش عند عودته إلى باكستان في أكتوبر/تشرين الأول، بعد 4 سنوات في المنفى في لندن.

Lieutenant General Asim Munir, who was named as the new chief of army staff (COAS) of Pakistan, in this handout picture distributed by the Inter Services Public Relations, Islamabad Pakistan November 24, 2022. Inter Services Public Relations (ISPR)/Handout via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. NO RESALES. NO ARCHIVE. MANDATORY CREDIT.
قائد الجيش الباكستاني الجنرال عاصم منير (رويترز)

دعوات الجيش

من جانبه، دعا قائد الجيش الباكستاني الجنرال عاصم منير السياسيين في البلاد السبت إلى "القطيعة مع سياسة الفوضى".

ونقل بيان نُشر السبت عن قائد الجيش قوله "بما أنّ شعب باكستان وضع ثقته في الدستور الباكستاني، فيتعيّن الآن على جميع الأحزاب السياسية أن تفعل الشيء نفسه من خلال إظهار النضج السياسي والوحدة".

وهنأ عاصم المرشحين على ما سماه السلوك الناجح أثناء عملية الاقتراع، مضيفا أن الشعب بحاجة إلى التخلص من سياسة الفوضى والاستقطاب.

وأضاف "الوطن بحاجة إلى أيدٍ أمينة للخروج من سياسة الفوضى والاستقطاب، والاستقطاب التي لا تناسب دولة تقدمية يبلغ عدد سكانها 250 مليون نسمة".

المصدر : الجزيرة + وكالات