وزير المالية الإسرائيلي يصف سكان غزة بـ"النازيين"

سموتريتش دعا إلى إعادة الاستيطان بقطاع غزة للسيطرة عليه (رويترز)

وصف وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش سكان قطاع غزة بـ"النازيين"، مشيرا إلى ضرورة إعادة الاستيطان بالقطاع للسيطرة عليه.

وفي تصريح للقناة 14 الإسرائيلية، قال سموتريتش -زعيم حزب الصهيونية الدينية اليميني المتطرف- إن "هناك مليوني نازي يعيشون في غزة، إنها قنبلة موقوتة بآلية إبادة تجاه إسرائيل"، على حد تعبيره.

وأضاف "يجب أن نسيطر على غزة لفترة طويلة، ولن نتمكن من ذلك من دون إعادة بناء الاستيطان". وتابع "يجب أن يكون هناك (في غزة) وجود يهودي لفترة طويلة، حتى لا يتطور الإرهاب فيها".

وزاد الوزير "إذا لم نكن في غزة، فسيكون هناك مليونا نازي يريدون تدميرنا كل صباح، سنستيقظ بعد 10 سنوات أو 15 سنة على سابع من أكتوبر/تشرين الأول جديد".

وجدد سموتريتش إعلان تأييده لما تُسمى "الهجرة الطوعية" للفلسطينيين من قطاع غزة.

جدير بالذكر أن سياسيين إسرائيليين، بينهم وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير، وسموتريتش، والنائب في الكنيست عن حزب الليكود الحاكم داني دانون، دعوا خلال الأسابيع الأخيرة لتشجيع "الهجرة الطوعية" للفلسطينيين من قطاع غزة، الأمر الذي أثار انتقادات دولية وعربية.

وأضاف وزير المالية الإسرائيلي للقناة 14 "أنا أتصرف وفقا لقواعد القانون الدولي، ولا أقوم بطرد أي شخص من المنزل بالقوة، ولكنني أقول إن جزءا كبيرا من سكان غزة يريدون الخروج من هناك".

وكان سموتريتش من أبرز المعارضين لانسحاب الجيش الإسرائيلي والمستوطنين أحاديا من قطاع غزة عام 2005.

ومنذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة، خلّفت حتى الأحد 22 ألفا و835 شهيدا و58 ألفا و416 جريحا، معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، حسب مصادر فلسطينية وأممية.

المصدر : وكالة الأناضول