مقتل قيادي ميداني بارز بحزب الله بقصف مسيرة إسرائيلية

صاروخ مضاد للدبابات أطلق من لبنان انفجر في مستوطنة كريات شمونة الإسرائيلية دون وقوع إصابات (الأناضول)

أفاد مراسل الجزيرة بأن مسيّرة إسرائيلية استهدفت سيارة قائد ميداني بارز في حزب الله ببلدة "خربة سلم" جنوبي لبنان، مما أدى إلى مقتله وإصابة آخر كان برفقته، في حين أعلن حزب الله استهداف مواقع عسكرية إسرائيلية قبالة الحدود، محققا إصابات مباشرة.

وأعلن حزب الله مقتل القيادي وسام طويل في بلدة خربة سلم جنوب لبنان، وذلك بعد استهداف سيارته بمسيّرة إسرائيلية، وإصابة آخر كان برفقته.

وقال الحزب إنه نفذ عمليتين في موقعين إسرائيليين قبالة الحدود الجنوبية للبنان، وأضاف أنه استهدف موقع "رويسات العلم" الإسرائيلي في مزارع شبعا المحتلة، وموقع "حدب البستان"، مؤكدا تحقيقه إصابات مباشرة.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن صاروخا مضادا للدبابات أطلق من جنوب لبنان، وانفجر في مستوطنة كريات شمونة قرب الحدود اللبنانية، دون أن يؤدي إلى وقوع إصابات، في وقت شنت فيه إسرائيل غارات على محيط بلدة عيتا الشعب، وقصفت -فجر اليوم الاثنين- مواقع عسكرية وبنية تحتية لحزب الله جنوبي لبنان.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي إن طائرات سلاح الجو قصفت مجمعا عسكريا لحزب الله في منطقة قرية مارفين، وهاجمت منصة إطلاق صواريخ وبنية تحتية في منطقة قرية عيتا الشعب، وقصفت المدفعية الإسرائيلية محيط بلدات كفرشوبا والخيام والعديسة، في القطاع الشرقي من جنوب لبنان.

وذكر الجيش الإسرائيلي أنه خلال اليوم الماضي، هاجمت طائرة مسيرة تابعة لسلاح الجو منصة أُطلق منها النار على مواقع شمال إسرائيل، كما هاجمت مروحية قتالية منطقة أطلق منها صاروخ مضاد للدبابات تجاه إسرائيل.

الجيش الإسرائيلي يقصف مواقع لحزب الله جنوب لبنان (وكالة الأناضول)

قصف مواقع إسرائيلية

وكان حزب الله قد أعلن أنه نفذ أمس الأحد 10 عمليات ضد مواقع وتجمعات إسرائيلية، وقال الحزب إنه استهدف بصواريخ "كورنيت" دبابة إسرائيلية في موقع "رويسة العاصي"، مما أدى إلى تدميرها ووقوع فريقها بين قتيل وجريح.

كما أعلن الحزب قصفه عددا من المواقع الإسرائيلية بينها ثكنة "زرعيت" بصواريخ "بركان"، واستهدف تجمعات عسكرية إسرائيلية في محيط موقع المطلة وجنوب مستوطنة المنارة، وموقعي المالكية والمرج. وأكد الحزب استهدافه ثكنة "شوميرا" بالأسلحة المناسبة، وإيقاع جنودها بين قتيل وجريح، إضافة إلى قصف ثكنة "يعرا" وموقع "الرادار الإسرائيلي" في مزارع شبعا المحتلة.

وتصاعدت حدة القصف المتبادل على جانبي الحدود اللبنانية والإسرائيلية خلال الأيام الماضية، كان آخرها تأكيد الجيش الإسرائيلي أمس الأحد أن أضرارا لحقت بقاعدة المراقبة الجوية العسكرية ميرون شمالا على خلفية استهدافها من قبل حزب الله.

والسبت، أعلن حزب الله استهدافه قاعدة المراقبة الجوية في منطقة ميرون بـ62 صاروخا، ردا أوليا على اغتيال تل أبيب صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالضاحية الجنوبية لبيروت منذ أيام.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله شدد على أن اغتيال العاروري واستهداف الضاحية الجنوبية لا يمكن أن يمر ولن يكون بلا رد وبلا عقاب، والقرار هو للميدان.

وتضامنا مع قطاع غزة، يتبادل حزب الله وفصائل فلسطينية في لبنان من جهة والجيش الإسرائيلي من جهة أخرى قصفا يوميا متقطعا منذ الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مما أسفر عن عشرات القتلى والجرحى على طرفي الحدود.

المصدر : الجزيرة + وكالات