بلينكن: سأتحدث في إسرائيل بشأن مستقبل العملية العسكرية بغزة

بلينكن يتعهد ببذل الجهود لحماية المدنيين وإيصال المساعدات (الفرنسية)

تعهد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ببذل قصارى جهده من أجل حماية المدنيين وإيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال بلينكن، في تصريحات للصحفيين بعد ختام زيارته للسعودية، "أتوجه لإسرائيل وسأتحدث إليهم بشأن مستقبل العملية العسكرية في غزة".

وشدد الوزير الأميركي على أن الضفة الغربية وقطاع غزة يجب أن يكونا موحدين تحت قيادة فلسطينية، قائلا "نريد رؤية إقامة دولة فلسطينية في المستقبل، هذه الأمور لن تكون سهلة، هناك صعوبات موجودة، ولكن اتفقنا على العمل المشترك وتنسيق جهودنا من أجل استقرار غزة ورسم مسار للفلسطينيين على المدى البعيد".

وأضاف بلينكن أنه وجد قادة المنطقة في الدول التي زارها عازمين على منع اتساع نطاق الصراع بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية حماس في غزة، لافتا إلى أن جميع من تحدث إليهم يدركون حجم التحديات ولا أحد يعتقد أن شيئا سيحدث بين عشية وضحاها.

مسار مستقبلي

وتابع بلينكن "سأتحدث عن رؤيتنا للمستقبل وأثق بوجود مسار مستقبلي سيحقق السلام والأمن لإسرائيل، وسوف أشدد لإسرائيل على مدى ضرورة بذل المزيد من الجهود لحماية المدنيين"، مشيرا إلى أنه سيبلغ القادة الإسرائيليين بما سمعه خلال جولته في المنطقة.

تصريحات بلينكن جاءت في ختام زيارته للسعودية واجتماعه مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان حيث ناقشا مستجدات الأحداث في غزة ومحيطها ومساعي وقف إطلاق النار.

وأكد ولي العهد السعودي أهمية وقف العمليات العسكرية، وتكثيف المزيد من الجهود على الصعيد الإنساني، والعمل على تهيئة الظروف لعودة الاستقرار واستعادة مسار السلام بما يكفل حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة وتحقيق السلام العادل والدائم.

وقبيل مباحثات وزير الخارجية الأميركي في إسرائيل، قال مسؤول أميركي إن بلينكن سيبلغ المسؤولين الإسرائيليين الحاجة إلى إنهاء الحملة العسكرية في غزة في أقرب وقت، ويؤكد أن على نتنياهو الاختيار بين طريقة وزيري المالية والأمن القومي في إسرائيل بتسلئيل سموتريتش وإيتمار بن غفير، في الحكم أو طريقة ترضي واشنطن.

ونقلت قناة "إن بي سي" عن مسؤول أميركي رفيع قوله، إن بلينكن سيطلب من إسرائيل اللجوء لعمليات عسكرية مركزة لتقليل الضحايا من المدنيين.

وتعد جولة بلينكن إلى المنطقة هي الرابعة له منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وتضمنت حتى الآن زيارة تركيا واليونان وقطر والإمارات والسعودية.

المصدر : الجزيرة + وكالات