العثور على الباب المنفصل عن طائرة شركة "آلاسكا إيرلاينز" بعيد إقلاعها

العثور على الباب المنفصل عن طائرة شركة "آلاسكا إيرلاينز" الأميركية (الفرنسية)

أعلنت إدارة الطيران الفدرالية الأميركية العثور على الباب الذي انفصل يوم الجمعة الماضي عن طائرة تابعة لشركة "آلاسكا إيرلاينز" بعيد إقلاعها، الأمر الذي أدى إلى إيقاف شركات الطيران ووكالات السلامة في جميع أنحاء العالم إقلاع بعض طائرات "بوينغ 737 ماكس 9″، وإلغاء عشرات الرحلات الجوية بعد الحادث.

وأشارت رئيسة الهيئة الوطنية لسلامة النقل جينيفر هومندي في مؤتمر صحفي إلى أن شخصا عثر على باب الطائرة في حديقة منزله بمدينة بورتلاند بولاية أوريغون، ما يفترض أن يساعد في التحقيقات لتحديد أسباب الحادث.

وقالت هومندي إن الشخص "التقط صورة تظهر الجزء الخارجي من الباب فقط، أي الأجزاء البيضاء، لا نرى أي شيء آخر، لكننا سنذهب لجلبه والبدء في فحصه".

وأمرت إدارة الطيران الفدرالية الأميركية السبت بإخضاع 171 طائرة من طراز "بوينغ 737 ماكس 9" لعمليات فحص فورية ومنعتها من التحليق حتى الانتهاء من ذلك، مشيرة إلى أن هذه العملية تتطلب ما بين 4 و8 ساعات لكل طائرة.

كما تشمل توجيهات إدارة الطيران الفدرالية النماذج "ذات الباب الأوسط المسدود"، وفقا للوثيقة المنشورة على موقعها، حيث تحتوي هذه الطائرات على باب محكم الإغلاق ومخفي بحاجز لا يتيح سوى رؤية نافذة، وهو خيار تقترحه شركة "بوينغ" المصنعة على العملاء حسب رغبتهم.

الباب انفصل عن المقصورة على ارتفاع 5 آلاف متر (الفرنسية)

وقف التحليق

وأكدت شركتا "يونايتد إيرلاينز" و"آلاسكا إيرلاينز" الأميركيتان اللتان تمتلكان أكبر أسطول من طائرات 737 ماكس 9، أنهما أوقفتا تحليق طائراتهما لفحصها، كما علقت شركات طيران أخرى من بينها الخطوط الجوية التركية، تسيير رحلاتها على هذه الطائرات، فيما أكدت هيئة سلامة الطيران الأوروبية، أنها ستتبع التوصيات الأميركية.

بعيد إقلاع الطائرة التابعة لشركة "آلاسكا إيرلاينز" من مطار بورتلاند الدولي في ولاية أوريغون متجهة إلى ولاية كاليفورنيا يوم الجمعة الماضي انفصل الباب عن المقصورة خلال رحلة الطائرة التي كانت تقل 171 راكبا و6 من أفراد الطاقم على ارتفاع 5 آلاف متر، وعادت الطائرة وهبطت بسلام بعد نحو 20 دقيقة، ولم يتسبب الحادث إلا في عدد قليل من الإصابات الطفيفة.

وانتشر حول العالم التسجيل المصور للحادثة الذي أظهر فجوة في أحد جوانب الطائرة بينما تدفق الهواء إلى المقصورة وتدلت أقنعة الأكسجين من السقف، وبدأ تحقيق للمجلس الوطني لسلامة النقل ولم تتضح بعد طبيعة الخلل الذي وقع في الطائرة التي اقتُلع فيها لوح يستخدم لملء الفراغ في مخرج الطوارئ الواقع في الجزء الأوسط من الطائرات ذات عدد المقاعد الأقل.

شركات طيران عالمية أوقفت طائرة (رويترز)
شركات طيران عالمية أوقفت طائرة "بوينغ 737 ماكس 9" (رويترز)

صعوبات متكررة

وسدد هذا الحادث ضربة جديدة لشركة بوينغ المصنّعة التي عصفت بها صعوبات متكررة، حيث يشكل آخر حلقة ضمن سلسلة انتكاسات تعرّضت لها بوينغ، بعد حادثي تحطم طائرتين من طراز "737 ماكس" في أكتوبر/تشرين الأول 2018 ومارس/آذار 2019 تسببا بمقتل 346 شخصا.

وأدى الحادثان المرتبطان ببرمجية ضمن نظام موازنة الطائرة يدعى "نظام تعزيز خصائص المناورة" (MCAS) إلى منع تحليق جميع طائرات "737 ماكس" لمدة عامين تقريبا، لكن بوينغ تواجه صعوبات أخرى أيضا إذ إنها علّقت عدة مرات، على مدى عامين، تسليم طائراتها المخصصة للرحلات الطويلة من طراز "787" بسبب عيوب في التصنيع والفحص.

المصدر : وكالات