إصابة 19 عسكريا إسرائيليا في غزة ومحاولات للتوغل بمحاور جنوبية

إجلاء أحد الجنود الإسرائيليين الجرحى من غزة (الفرنسية- الجيش الإسرائيلي)

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي إصابة 19 جنديا وضابطا خلال الساعات الـ24 الماضية في معارك قطاع غزة، حيث تتواصل الاشتباكات وسط القطاع وجنوبه مع استمرار القصف.

وحسب أحدث بيانات نشرها الجيش اليوم الاثنين، فقد ارتفع عدد الجرحى من جنوده وضباطه إلى 1042 جريحا منذ بدء هجومه البري على غزة يوم 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، منهم 228 جروحهم خطيرة، في حين بلغ الإجمالي 2438 جريحا منذ اندلاع الحرب في السابع من الشهر نفسه.

أما عدد القتلى من الجنود والضباط الإسرائيليين، فقد بلغ 510 منذ بدء الحرب، منهم نحو 180 منذ بدء الهجوم البري.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال تواصل قصف منطقة قيزان النجار في خان يونس جنوبي قطاع غزة وتحاول التقدم إليها.

وفي وقت سابق، ذكر المراسل أن المقاومة الفلسطينية تخوض اشتباكات عنيفة مع قوات الاحتلال في محيط كلية العلوم والتكنولوجيا جنوب شرق خان يونس.

من جانبها، قالت سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي– إنها تخوض اشتباكات ضارية مع قوات الاحتلال بالأسلحة الرشاشة والقذائف المضادة للدروع في محاور التوغل بخان يونس.

في المقابل، يسعى جيش الاحتلال لتعميق توغلاته في خان يونس بدعوى أن قيادة المقاومة الفلسطينية ومراكز السيطرة موجودة هناك.

أما في وسط قطاع غزة، فأفاد مراسل الجزيرة باستمرار الاشتباكات والقصف العنيف بالمدفعية الإسرائيلية على بلدة الزوايدة ومخيم المغازي.

وفي مدينة غزة، قالت كتائب أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية إنها استهدفت 3 آليات إسرائيلية في حي التفاح شرق المدينة، ودمرتها بشكل جزئي أو كلي، كما خاضت اشتباكات عنيفة مع قوات الاحتلال المتوغلة في المنطقة.

ومنذ عملية طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على قطاع غزة خلّفت حتى اليوم الاثنين، 23 ألفا و84 شهيدا و58 ألفا و926 جريحا، وفقا لبيانات وزارة الصحة في القطاع، ومعظم الشهداء والجرحى من النساء والأطفال.

المصدر : الجزيرة + وكالات