8 شهداء بالضفة الغربية وإصابات في طولكرم برصاص الاحتلال

تشييع شهداء جنين الذين قصفتهم مسيّرة إسرائيلية في أثناء جلوسهم على الرصيف (الأناضول)

ارتفع عدد الشهداء بالضفة الغربية المحتلة اليوم الأحد إلى 8 فلسطينيين، إثر استشهاد شاب برصاص الاحتلال في رام الله وآخر في جنين، بعد الإعلان صباحا عن استشهاد 6 شبان -بينهم 4 أشقاء- في قصف مسيّرة إسرائيلية قرب مدخل جنين الجنوبي.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية بارتفاع حصيلة شهداء جنين إلى 7، بينما أكدت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن الشهداء السبعة كانوا يجلسون على حافة الرصيف قرب دوار الشهداء جنوب جنين، ولم تكن في المنطقة أي مواجهات، حين أعدمتهم مسيّرة الاحتلال.

وكانت قوة إسرائيلية اقتحمت مدينة جنين ومخيمها وعدة أحياء فجرا، وسُمع تبادل لإطلاق النار وأصوات انفجارات.

من جهتها، أعلنت كتيبة جنين -التابعة لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي– استهداف قوات إسرائيلية اقتحمت المدينة، مما خلّف قتلى وجرحى في صفوفهم.

مقتل جندية

من جهتها، أكدت الشرطة الإسرائيلية مقتل إحدى عناصرها خلال العملية في مدينة جنين جراء تفجير عبوة ناسفة بمركبة عسكرية.

وأضافت الشرطة أن التفجير أدى الى إصابة 3 عناصر آخرين بجروح، من دون إيضاح مدى خطورتها.

شهيد برام الله

وفي رام الله، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد شاب متأثرا بجروح حرجة أصيب بها برصاص الاحتلال في بلدة عبوين شمال المدينة.

وبذلك، ارتفع عدد الشهداء في الضفة الغربية إلى 334 شهيدا منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكانت وزارة الصحة أعلنت استشهاد شاب في رام الله، متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال إثر اندلاع مواجهات في البلدة عقب اقتحام قوات الاحتلال، كما أصيب خلال المواجهات مواطنين اثنين آخرين.

من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل مدني في عملية إطلاق نار بالقرب من مفترق الشرطة البريطانية شمال مدينة رام الله، ولم يوضح الجيش إذا ما كان قد قتل منفذ العملية، كما لم تضف أي معلومات أخرى.

ووفق جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي، قُتل 41 إسرائيليا على الأقل في عمليات نفّذها فلسطينيون عام 2023 الماضي بالضفة الغربية والقدس المحتلة.

إصابات في طولكرم

وفي محافظة طولكرم، أصيب 3 فلسطينيين خلال اقتحام قوات الاحتلال بلدة زيتا شمال المحافظة، في حين أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني عن إصابة 4 فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي وصفت إصابة أحدهم بالخطيرة خلال مواجهات اندلعت في بلدتي بلعا وعنبتا شرقي المحافظة.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اقتحمت الأحياء وانتشرت فيها لاعتقال من تصفهم "بالمطلوبين"، وتمركزت وسط بلدة بلعا، واندلعت مواجهات مع فلسطينيين في أثناء تصديهم لعملية الاقتحام، وقامت قوات الاحتلال بتدمير وإحراق محل تجاري وإطلاق قنابل الصوت عليه قبل أن تنسحب من المكان.

المصدر : الجزيرة + وكالات