نحو 27 ألف شهيد بغزة والاحتلال يشدد حصار مستشفى الأمل ومجمع ناصر الطبي

نقل جثمان أحد شهداء غارة إسرائيلية استهدفت دير البلح في غزة (وكالة الأناضول)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي غارات على أنحاء متفرقة من قطاع غزة، وأعلنت وزارة الصحة في غزة ارتفاع حصيلة الشهداء إلى أكثر من 26 ألفا، وحذرت من تداعيات استمرار محاصرة قوات الاحتلال لمستشفى الأمل ومجمع ناصر الطبي في خان يونس.

وأفاد مراسل الجزيرة بسقوط شهداء وجرحى في قصف قوات الاحتلال منزلين في منطقة الصبرة جنوب مدينة غزة، كما استهدف القصف الإسرائيلي منزلين في مخيم النصيرات وسط القطاع. وأفاد المراسل بأن حي تل الهوى ومنطقة الجامعات في مدينة غزة شهدا إطلاق نار وقصفا مدفعيا إسرائيليا.

وفي جنوب القطاع قصفت قوات الاحتلال منزلاً في حي الجنينة شرق رفح، كما استهدف القصف وسط مدينة خان يونس وغربها منذ فجر اليوم مما أدى إلى تدمير عدد من المنازل.

وتواصل قوات الاحتلال حصار مستشفى الأمل ومجمع ناصر الطبي في خان يونس لليوم التاسع على التوالي، وقالت وزارة الصحة في غزة إن الاحتلال الإسرائيلي يضع 150 كادرا طبيا و450 جريحا و3 آلاف نازح في دائرة الاستهداف بسبب ذلك الحصار.

وأكدت الوزارة نفاد الطعام المخصص للطواقم والجرحى والنازحين في مجمع ناصر الطبي، مع تراكم النفايات في أقسام وساحات المجمع بسبب رفض الاحتلال السماح بنقلها إلى الخارج.

وحذرت الوزارة من أن المولدات الكهربائية في مجمع ناصر الطبي ستتوقف خلال يومين نتيجة نقص الوقود.

وأكدت الوزارة ارتفاع عدد ضحايا الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة إلى 26 ألفا و751 شهيدا و65 ألفا و636 جريحا منذ بداية العدوان في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأضافت أن الاحتلال الاسرائيلي ارتكب 13 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة، راح ضحيتها 114 شهيدا و249 مصابا خلال الساعات الـ 24 الماضية.

وأكدت الوزارة أن بعض الضحايا لا يزالون تحت الركام وفي الطرقات، في حين يمنع الاحتلال طواقم الإسعاف والدفاع المدني من الوصول إليهم.

قصف واشتباكات

من جانب آخر، أعلنت كتائب القسام أنها قصفت أمس تل أبيب وضواحيها برشقة صاروخية ردا على المجازر الإسرائيلية في حق المدنيين بقطاع غزة. وقد دوت صفارات الإنذار في تل أبيب الكبرى، بينما أكدت مراسلة الجزيرة أن القبة الحديدية اعترضت ما لا يقل عن 12 صاروخا في سماء تل أبيب. كما سُمعت أصوات انفجارات عنيفة في منطقة تل أبيب جراء الاعتراضات الجوية.

وأفادت القناة 12 الإسرائيلية بإصابة سيارات في ريشون لتسيون جنوبي تل أبيب جراء إطلاق دفعة صاروخية من قطاع غزة.

من جهة أخرى، حصلت الجزيرة على مشاهد جديدة للاشتباكات بين مقاومي كتائب القسام مع قوات الاحتلال الإسرائيلي غرب خان يونس. وأظهرت المشاهد استهداف جنود وتدمير دبابات وآليات عسكرية مختلفة.

وأعلنت كتائب القسام أن مقاتليها استهدفوا جرافة عسكرية من نوع "دي 9" وحولها عدد من جنود الاحتلال في منطقة جورة العقاد غرب خان يونس، كما نشرت القسام مشاهد تظهر الاستيلاء على طائرة مسيرة في بيت لاهيا.

خسائر إسرائيلية

في المقابل، أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة 6 عسكريين في معارك قطاع غزة خلال 24 ساعة. وجاء في بيانات نشرها جيش الاحتلال أن 2771 من ضباطه وجنوده أصيبوا منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأوضح الجيش الإسرائيلي أن 1276 من هؤلاء العسكريين أصيبوا في الهجوم البري على قطاع غزة. ويتلقى 388 عسكريا إسرائيليا العلاج إثر إصابتهم في غزة، 39 منهم إصاباتهم خطيرة، و240 إصاباتهم متوسطة و109 إصاباتهم طفيفة.

من جانبها، أفادت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن أعدادا كبيرة من الجنود الإسرائيليين يعودون من غزة وهم يعانون من أعراض نفسية وانفعالية.

المصدر : الجزيرة + وكالات