منظمات إغاثية: تعليق تمويل الأونروا يهدد حياة الفلسطينيين

نازحون في مدينة رفح يحملون الدقيق الذي حصلوا عليه من الأونروا مع استمرار العدوان الإسرائيلي (الأناضول)

حذّرت 9 منظمات إغاثة من تعليق تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، معدّة ذلك تهديدا لحياة الفلسطينيين في قطاع غزة والمنطقة.

وفي رسالة مشتركة أعربت المنظمات عن قلقها وغضبها من اتحاد بعض أكبر المانحين لتعليق التمويل للأونروا. وقالت إن ذلك "يؤثر في المساعدات التي يمكن وصفها بالمنقذة لحياة أكثر من مليوني مدني في قطاع غزة".

وحثّت رسالة المنظمات الدول المانحة على إعادة تفعيل دعمها للعمل المهم للأونروا وشركائها لمساعدة الفلسطينيين.

وارتفع إلى 12 عدد الدول التي أعلنت وقف تمويلها لوكالة  الأونروا؛ بحجة أن 12 موظفا بها شاركوا في عملية طوفان الأقصى وفق المزاعم الإسرائيلية، في وقت حذّرت فيه الوكالة من توقف خدماتها نهاية الشهر القادم. في سياق متصل دعا وزير الخارجية الإسرائيلي المفوض العام للوكالة إلى الاستقالة من منصبه.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن المفوضية الأوروبية قررت مراجعة التمويل المقدم لوكالة الأونروا، وأنه لا تمويل إضافيا للوكالة حتى نهاية فبراير/شباط المقبل. وانضمت رومانيا والنمسا واليابان إلى قائمة الدول التي تبنّت الموقف الإسرائيلي، وأعلنت وقف دعمها للوكالة.

ودعت الدول الثلاث إلى إجراء تحقيق في المزاعم الإسرائيلية، وقد ردت الأونروا على الاتهامات الإسرائيلية بطرد الموظفين المتهمين، ووعدت بإجراء تحقيق شامل، واتخاذ إجراءات قانونية إذا ثبتت مشاركتهم.

وكانت منظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا قد قالت إنه في حال عدم استئناف التمويل؛ فإنها لن تتمكن بعد نهاية فبراير/شباط المقبل من مواصلة تقديم خدماتها بالمنطقة، بما فيها غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات