شهيد في جنين ومقاومون يتصدون لقوات الاحتلال في مناطق عدة بالضفة

قوات إسرائيلية خلال اقتحامها مخيم جنين في نوفمبر الماضي (الفرنسية)

استشهد شاب فلسطيني فجر اليوم الاثنين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء اقتحامها بلدة في جنين، بينما شهدت مدن وبلدات أخرى في الضفة الغربية اشتباكات مسلحة.

وقال مراسل الجزيرة إن الشاب استشهد خلال تصدي فلسطينيين لقوات إسرائيلية اقتحمت بلدة اليامون غرب مدينة جنين، وذكر ناشطون فلسطينيون أن الشهيد هو ثائر نعيم.

واقتحمت قوات الاحتلال مدينة جنين نفسها واعتقلت شابا في حي الهدف قبل أن تنسحب فجر اليوم، وأفاد مراسل الجزيرة باندلاع اشتباكات بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال بعد اقتحامها جنين وحصارها أحياء سكنية في المدينة.

وبثت منصات فلسطينية مشاهد تظهر عمليات تجريف وتخريب قامت بها جرافات عسكرية إسرائيلية للبنى التحتية في شوارع جنين، كما تظهر الصور انتشار تعزيزات عسكرية لآليات الاحتلال في أحياء عدة من مدينة ومخيم جنين.

كذلك اندلعت اشتباكات مسلحة بين مقاومين وقوات الاحتلال عقب اقتحامها بلدة قباطية جنوب جنين.

وفي شمال الضفة أيضا، أفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت البلدة القديمة ومخيمي بلاطة وعسكر في نابلس.

وسمع دوي إطلاق نار في مخيم بلاطة، كما أزالت جرافة عسكرية العوائق ودمرت منشآت وجرفت بعض الشوارع في المخيم.

اقتحامات واعتقالات

وفي الإطار، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي شابين فلسطينيين في مخيم عايدة شمال مدينة بيت لحم بجنوبي الضفة الغربية خلال اقتحامها للمخيم.

وانتشرت قوات راجلة من جيش الاحتلال في أزقة المخيم كما دهمت عددا من المنازل قبل أن تنسحب من المخيم.

وكان الجيش الإسرائيلي اقتحم قبل ذلك مدينة طوباس مما تسبب في مواجهات مسلحة، وأظهرت الصور تصاعد أعمدة الدخان إثر استهداف آلية عسكرية اسرائيلية بعبوة ناسفة.

وفي جنوب الضفة الغربية، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة نحالين غرب بيت لحم من مدخلها الشمالي ونصبت حواجز في البلدة واحتجزت عددا من الشبان، كما منعت مركبات المواطنين من المرور ونشرت دورياتها في عدة مناطق وعند الشارع الرئيسي لبلدة حوسان.

كما أفاد مراسل الجزيرة باقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت كاحل غرب الخليل، وقال المراسل إنها دهمت عددا من منازل المواطنين.

وفي وسط الضفة، أفاد مراسل الجزيرة بإصابة فلسطيني واحد على الأقل برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي أمس في قرية بيت ريما شمال غرب مدينة رام الله.

وصعدت قوات لاحتلال اعتداءاتها في الضفة الغربية منذ بدء معركة طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ومذ ذاك اسشتهد ما يقرب من 400 فلسطيني واعتقل أكثر من 6 آلاف آخرين.

المصدر : الجزيرة