بايدن يحث الكونغرس على الموافقة لبيع مقاتلات "إف-16" لتركيا دون إبطاء

لقاء سابق بين بايدن (يمين) وأردوغان (رويترز)

بعث الرئيس الأميركي جو بايدن رسالة إلى أعضاء الكونغرس أمس الأربعاء أبلغهم فيها نيته بدء عملية الإخطار الرسمية لبيع طائرات "إف-16" من تصنيع "لوكهيد مارتن" إلى تركيا بمجرد استكمال أنقرة الموافقة على طلب السويد الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وذلك بعد موافقة البرلمان التركي على الطلب.

وقال مسؤول أميركي إن بايدن حث الكونغرس في رسالة موجهة إلى كبار الأعضاء الجمهوريين والديمقراطيين في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ ولجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب على الموافقة على عملية البيع "دون إبطاء".

وتبلغ قيمة صفقة بيع طائرات "إف-16" وما يقارب 80 مجموعة معدات لتحديث مقاتلات موجودة بالفعل لدى تركيا 20 مليار دولار.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية حثت أمس أنقرة على المضي لاستكمال الموافقة على طلب السويد، بما يتضمن توقيع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على التشريع الذي سينشر بعد ذلك في الجريدة الرسمية التركية.

كما سيتعين أيضا إرسال وثيقة انضمام السويد للناتو إلى واشنطن للحصول على موافقة الكونغرس على صفقة بيع الطائرات.

ووافق البرلمان التركي أول أمس الثلاثاء على طلب السويد الانضمام إلى الناتو، مما أزال عقبة رئيسية أمام توسيع الحلف العسكري الغربي بعد تأخير دام 20 شهرا.

وكان إحجام تركيا عن التصديق عقبة رئيسية أمام الحصول على موافقة الكونغرس على صفقة الطائرات المقاتلة، والتي طلبتها تركيا في أكتوبر/تشرين الأول 2021.

وأعرب أردوغان في سبتمبر/أيلول الماضي عن انزعاج بلاده من أن الإدارة الأميركية تربط مبيعات طائرات "إف-16" لبلاده بتصديق أنقرة على طلب السويد الانضمام إلى الناتو.

وتقدمت السويد وفنلندا بطلبين للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي بعد الحرب الروسية على أوكرانيا في فبراير/شباط 2022، وبينما نالت فنلندا العضوية العام الماضي أُجّلت محاولة السويد بسبب عدم تصديق تركيا والمجر عليها.

المصدر : وكالات