رئيس الأركان الإسرائيلي يؤكد الحاجة لقوات الاحتياط مجددا

هاليفي خلال عملية تفقد سابقة لأحد الأنفاق المكتشفة في غزة (رويترز)

قال رئيس الأركان الإسرائيلي هرتسي هاليفي إن المعركة في قطاع غزة ستكون طويلة؛ مؤكدا الحاجة إلى قوات الاحتياط مجددا، وذلك بعد مقتل 24 جنديا إسرائيليا في يوم واحد في عملية نوعية للمقاومة الفلسطينية.

وأضاف هاليفي: "سنواصل قتال" حركة المقاومة الإسلامية (حماس) "بعزم كبير من أجل حقنا في العيش بأمان".

وعن العملية التي قُتل فيها 21 من قواته، قال هاليفي: "جنودنا سقطوا في معركة خلال عملية دفاعية بالمنطقة الفاصلة بين البلدات الإسرائيلية وغزة".

وأضاف أن العملية كانت تهدف لتهيئة الظروف الأمنية لعودة سكان منطقة غلاف غزة إلى بيوتهم بأمان، مشيرا إلى "فتح تحقيق معمق واستخلاص العبر كي لا يتكرر مثل هذا الحادث".

وصباح اليوم الثلاثاء، أعلن جيش الاحتلال مقتل 21 جنديا وإصابة آخر بجروح خطيرة، في معركة مع مقاتلي حماس وسط قطاع غزة، وقعت عند الساعة 16:00 بالتوقيت المحلي، من ظهر الاثنين.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية أن الجنود قُتلوا على خلفية "تفخيخهم مبنيين في مخيم المغازي في قطاع غزة، وأطلق على إثر هذه العملية عناصر حماس صواريخ مضادة للدروع، وهو ما أدى لانفجار العبوات الناسفة وانهيار المبنيين فوقهم".

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن، أمس الاثنين، مقتل 3 ضباط في معارك جنوب قطاع غزة، وهو ما رفع عدد قتلاه إلى 24 في يوم واحد. وبذلك يرتفع عدد الضباط والجنود القتلى منذ بداية الحرب البرية على غزة في 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلى 221.

المرحلة الثالثة

وفي ذات السياق، قالت هيئة البث الإسرائيلية إن رئيس الوزراء  بنيامين نتنياهو أبلغ وزراء حكومته أن المرحلة الثالثة من الحرب على غزة ستستغرق 6 أشهر.

وأضافت الهيئة أن نتنياهو أوضح أن الأمر سيستغرق 6 أشهر حتى ينهي الجيش المرحلة الثالثة من الحرب التي بدأت بالفعل في شمال قطاع غزة.

ونقلت عن نتنياهو قوله للوزراء في اجتماع أمس: كما قلنا مسبقا، إن المرحلة الجوية ستستمر 3 أسابيع وهكذا كانت، وكما قلنا إن المرحلة الثانية ستستمر 3 أشهر وهكذا كانت، وهكذا نقول إن المرحلة الثالثة من تثبيت السيطرة والتطهير ستستمر 5 أشهر، وفق تعبيره.

المصدر : الجزيرة