لافروف يبحث أوضاع المنطقة مع نظرائه التركي واللبناني والإيراني

وزير الخارجية التركي هاكان فيدان (يمين) ونظيره الروسي سيرغي لافروف (الثاني على اليسار) خلال لقائهما في نيويورك (الأناضول)

استبق وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اجتماع مجلس الأمن الدولي -اليوم الثلاثاء- لمناقشة الأوضاع في الشرق الأوسط، بإجراء مباحثات ثنائية مع نظرائه من إيران وتركيا ولبنان، أمس الاثنين في نيويورك، ركزت على قطاع غزة وسوريا و"الوضع المتوتر" في البحر الأحمر.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية اليوم أن لافروف ووزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان اتفقا على ضرورة وقف سريع لإطلاق النار في غزة وشروط لتقديم المساعدات الإنسانية للمدنيين، مضيفة أنه "كان هناك تعبير عن قلق عام بشأن الوضع المتوتر في البحر الأحمر الذي تدهور بشكل كبير".

وقالت الوزارة إن لافروف ووزير الخارجية اللبناني عبد الله بوحبيب تحدثا عن أهمية بذل الجهود بشكل جماعي من جانب دول المنطقة للتوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار.

وحسب وزارة الخارجية الروسية، فإن لافروف ناقش أيضا مع نظيره التركي هاكان فيدان مسائل الطاقة بالإضافة إلى "اتصالات ثنائية مستقبلية". لكنها لم تتطرق لإعلان الكرملين في ديسمبر/كانون الأول الماضي أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد يزور تركيا أوائل عام 2024.

ووفقا لجدول أعمال الأمم المتحدة، من المقرر أن يناقش مجلس الأمن في وقت لاحق اليوم الثلاثاء "الوضع في الشرق الأوسط، بما في ذلك القضية الفلسطينية". وقال لافروف الخميس الماضي إنه سيقترح خلال الاجتماع "بذل جهود جماعية" لحل أزمة الشرق الأوسط.

المصدر : وكالات