الأونروا وبرنامج الغذاء العالمي يحذران من المجاعة في غزة

أطفال فلسطينيون ينتظرون دورهم للحصول على وجبات طعام في رفح جنوبي قطاع غزة (الفرنسية)

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) -اليوم الثلاثاء- أن 750 ألف شخص في قطاع غزة يواجهون جوعا كارثيا.

ودعت الوكالة الأممية -في بيان- إلى زيادة المساعدات بشكل كبير مع تزايد خطر المجاعة.

وأضافت الأونروا أن القتال العنيف ورفض وصول الإعانات وانقطاع الاتصالات تعوق قدرتها على تقديم المساعدات بأمان وفعالية.

من جهته، قال برنامج الغذاء العالمي اليوم إن كميات قليلة جدا من المساعدات الغذائية تجاوزت جنوبي قطاع غزة إلى شماله منذ بداية الحرب، مؤكدة أن خطر تشكل جيوب مجاعة في مناطق بالقطاع لا يزال قائما.

وقالت المتحدثة باسم البرنامج الأممي في الشرق الأوسط عبير عطيفة إن من الصعب الوصول إلى أماكن تحتاج للمساعدات، خاصة في شمالي القطاع.

وتأتي هذه التحذيرات الجديدة بينما انقطعت المساعدات عن مئات الآلاف من السكان المحاصرين في شمالي قطاع غزة.

وقد بلغت الأزمة الإنسانية في المحافظات الشمالية مراحل غير مسبوقة، وباتت المجاعة واقعا في ظل ظروف مأساوية يعيشها السكان.

ونشرت الجزيرة شهادات بعض النازحين في مدارس للإيواء، حيث يشكو الجميع انقطاع المواد الغذائية ومياه الشرب، حتى الملوثة منها.

وقبل أيام، أفادت تقارير بأن فلسطينيين يضطرون لطحن علف الحيوانات كي يصنعوا منه خبزا.

المصدر : الجزيرة + رويترز