إسرائيل تعترف بتضرر قاعدة ميرون إثر قصف من حزب الله

قوات إسرائيلية في ميرون قرب الحدود مع لبنان (غيتي)

أعلن الجيش الإسرائيلي وقوع أضرار وصفها بالطفيفة في قاعدة "ميرون" للمراقبة الجوية بالجليل جراء قذائف أطلقت من لبنان صباح اليوم الثلاثاء.

وقال في بيان إنه "تم رصد إطلاق عدة قذائف خرقت الحدود من الأراضي اللبنانية، حيث تم اعتراض بعضها بنجاح". وأضاف "لحقت أضرار طفيفة ببنى تحتية في قاعدة لسلاح الجو".

وذكر الجيش الإسرائيلي أن الضربة لم تلحق أضرارا بقدرات المراقبة التابعة لسلاح الجو، دون مزيد من التفاصيل.

من جانبه، أعلن حزب الله اللبناني -في بيان- أنه استهدف بعدد كبير من الصواريخ قاعدة ‏ميرون للمراقبة الجوية في جبل الجرمق للمرة الثانية "ردا على الاغتيالات الأخيرة في لبنان ‏وسوريا والاعتداءات المتكررة على المدنيين والمنازل في قراهم الصامدة".

وقالت هيئة البث الإسرائيلية إن صفارات الإنذار دوت في بلدات عدة قرب الحدود اللبنانية، من بينها ميرون وإيلون وأداميت وغورين، وأضافت أنه تم العثور على بقايا 15 صاروخا أطلقت صباحا نحو المنطقة الشمالية.

وكان حزب الله قصف القاعدة نفسها بأكثر من 60 صاروخا إثر اغتيال صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غارة إسرائيلية على مبنى في الضاحية الجنوبية لبيروت مطلع يناير/كانون الثاني الجاري.

ودخل حزب الله في مواجهة مع إسرائيل في أعقاب عملية طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي واندلاع الحرب الإسرائيلية على غزة.

واضطرت السلطات لإجلاء عشرات آلاف الإسرائيليين من المستوطنات والبلدات القريبة من الحدود مع لبنان.

وهدد المسؤولون الإسرائيليون بإطلاق عملية عسكرية واسعة إذا لم يتم التوصل إلى تسوية تفضي إلى إبعاد مقاتلي حزب الله عن الحدود إلى ما وراء نهر الليطاني، في حين لوح الحزب برد قوي.

المصدر : الجزيرة + الأناضول