موسكو تسيطر على قرية أوكرانية وانفجاران بمحطة غاز روسية

اندلاع حريق في محطة تابعة لشركة نوفاتك الروسية على بحر البلطيق (الفرنسية)

ذكرت وزارة الدفاع الروسية -اليوم الأحد- أن القوات الروسية سيطرت على قرية كروخمالني في منطقة خاركيف بأوكرانيا، وأكد متحدث باسم الجيش الأوكراني انسحاب القوات الأوكرانية من القرية، في حين تسبب انفجاران باندلاع حريق في محطة غاز روسية.

وجاء هذا التقدم المحدود للسيطرة على كروخمالني بعد بيان مماثل أصدرته وزارة الدفاع الروسية -يوم الخميس- قالت فيه إن القوات الروسية سيطرت على تجمع فايسله السكني في منطقة دونيتسك شرقي أوكرانيا.

وتكثف روسيا الضغط الهجومي حول بلدات واقعة شرق أوكرانيا مثل كوبيانسك وليمان وأفدييفكا رغم تحقيقها مكاسب متواضعة حتى الآن.

وتقول موسكو إن قواتها استعادت زمام المبادرة في العديد من المناطق بعد هجوم مضاد فاشل شنته أوكرانيا العام الماضي ضد الحرب الروسية التيي بدأت عام 2022.

من جهته، قال المتحدث العسكري الأوكراني فولوديمير فيتيو للتلفزيون الوطني إن استيلاء روسيا على كروخمالني ليس له أي تأثير على الموقف العام.

وقال فيتيو "هدفنا الرئيسي هو إنقاذ حياة من يتولون مهمة الدفاع في صفوفنا وقد نقلوا إلى مواقع معدة سلفا حيث يتشبثون الآن بالدفاعات لمنع العدو من التقدم أكثر".

وأضاف أن كروخمالني كانت تضم 5 منازل وكان يقطنها 45 شخصا فقط قبل اندلاع الحرب، وأن استيلاء القوات الروسية على عدة مئات من الأمتار ليس له أي انعكاسات، واصفا الأمر بأنه "ظاهرة مؤقتة".

في الأثناء، ذكرت وكالة الإعلام الروسية نقلا عن مسؤولين محليين أن انفجارين تسببا في اندلاع حريق في محطة تابعة لشركة نوفاتك الروسية، أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في روسيا، على بحر البلطيق.

وقالت نوفاتك إن الحريق ناجم عن عامل خارجي، وتم احتواؤه ليقتصر على مستودع للوقود سعته 100 متر مكعب.

وقال حاكم المنطقة إنه لا توجد إصابات وتم إجلاء الموظفين وتطبيق نظام إنذار عال في المنطقة، وأضاف أن وزارة الطوارئ الروسية ووحدات الإطفاء المحلية حضرت لإخماد الحريق.

25 قتيلا في هجوم طال مدينة دونيتسك الأوكرانية الخاضعة لسيطرة روسيا (الفرنسية)

هجوم أوكراني

ارتفع عدد ضحايا هجوم طال مدينة دونيتسك الأوكرانية الخاضعة لسيطرة روسيا بالمنطقة إلى 25 قتيلا و 20 جريحا، بعد أن شن الجيش الأوكراني هجوما على سوق في المدينة في وقت سابق من اليوم.

وذكر أليكسي كولمزين رئيس بلدية مدينة دونيتسك المعين من قبل روسيا أيضا أن القوات الأوكرانية قصفت منطقة مزدحمة تقع فيها متاجر وسوق.

بدوره، وصف رئيس بلدية دونيتسك أليكسي كوليمزين، الهجوم بالمروع، واتهم الجيش الأوكراني بالانتقام من سكان دونيتسك العزل بسبب إخفاقاته على جبهات القتال مع الجيش الروسي.

وضمت روسيا مناطق دونيتسك ولوهانسك وزاباروجيا وخيرسون الأوكرانية إليها بشكل غير قانوني بموجب مرسوم وقعه الرئيس فلاديمير بوتين، في 30 سبتمبر/أيلول 2022.

كما ذكرت الدفاع الروسية في بيان سابق -الأحد- أن الجيش الروسي أحبط هجوما أوكرانيا بطائرات مسيرة على الأراضي الروسية.

وفي 24 فبراير/شباط 2022، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، وتشترط لإنهائها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية، وهو ما تعده الأخيرة تدخلا في سيادتها.

المصدر : وكالات