قتلى بهجوم أوكراني على دونيتسك وزيلينسكي متفائل بدعم غربي جديد

آثار قصف سابق على منطقة دونيتسك (الفرنسية)

قال مسؤولو منطقة دونيتسك المعينون من قبل روسيا إن 13 شخصا قتلوا وأصيب 10 آخرون بعد أن قصفت قوات أوكرانية المنطقة، فيما قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنه يتوقع التوقيع على عدد من حزم الدفاع الغربية الجديدة مع بلاده خلال الأسابيع المقبلة.

وذكر أليكسي كولمزين رئيس بلدية دونيتسك أن القوات الأوكرانية قصفت منطقة مزدحمة تقع فيها متاجر وسوق.

وقال دنيس بوشيلين رئيس منطقة دونيتسك إن فرق الطوارئ تعمل في موقع القصف، وإن المتخصصين المعنيين يحاولون أيضا جمع شظايا للأسلحة التي استخدمت في الهجوم.

وسيطر الانفصاليون الموالون لروسيا على مدينة دونيتسك في العام 2014، وتتعرض المدينة منذ ذلك الحين لقصف منتظم من قبل القوات الأوكرانية.

ودونيتسك هي واحدة من 4 مناطق أوكرانية أعلنت روسيا العام الماضي من جانب واحد أنها ضمتها، في خطوة نددت بها معظم الدول في الجمعية العامة للأمم المتحدة باعتبارها غير قانونية.

دعم غربي

من جانبه، قال الرئيس فولوديمير زيلينسكي في خطاب مساء أمس السبت "نحن نستعد لاتفاقيات جديدة مع الشركاء، اتفاقيات ثنائية قوية، من المفترض أن يأتي يناير وفبراير بنتائج مترتبة على ذلك، هناك بالفعل مواعيد محددة يمكن فيها توقع وثائق جديدة وقوية".

وبعد أن شنت روسيا غزوها واسع النطاق لأوكرانيا في فبراير/شباط 2022 اتحد حلفاء كييف الغربيون في تقديم مساعدات عسكرية غير مسبوقة لمساعدة زيلينسكي في الدفاع عن بلاده.

لكن مع استمرار الحرب الآن في عامها الثالث لم يحدث تغيير يذكر على طول خط المواجهة في الأشهر الـ12 الماضية، وتزايدت المعارضة لتقديم مزيد من المساعدات والأموال والمعدات في الولايات المتحدة خلال الأشهر القليلة الماضية.

وأمضى الرئيس الأوكراني أسابيع في جولة دبلوماسية دولية، في محاولة لتأمين المزيد من الدعم السياسي والعسكري، وكثيرا ما كرر أن الضربات الجوية المتزايدة التي تشنها روسيا في فصل الشتاء والهجوم المنهك الذي تشنه موسكو في شرق أوكرانيا يسلطان الضوء على الحاجة إلى تعزيز دفاعات كييف الجوية والبرية بشكل أكبر.

المصدر : وكالات