المقاومة تخوض اشتباكات ضارية وتقصف غلاف غزة

غارات الاحتلال تتواصل على شمال غزة (رويترز)

تستمر الاشتباكات الضارية بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال المتوغلة شمال غزة وجنوبها منذ فجر اليوم الأحد، كما أطلقت المقاومة رشقة صاروخية من شمال قطاع غزة باتجاه مناطق الغلاف، بينما شنت المقاتلات الإسرائيلية غارات على مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة.

وأكد مراسل الجزيرة اعتراض القبة الحديدية لصاروخ أطلق من شمالي قطاع غزة، ودوي صفارات الإنذار في مستوطنة كيسوفيم بغلاف غزة.

وقال المراسل إن قوات الاحتلال استهدفت بقصف مدفعي كثيف شرق جباليا، في حين قصفت الزوارق الحربية الإسرائيلية سواحل مدينتي دير البلح، وسط القطاع وخان يونس جنوبه.

وأشار المراسل إلى استشهاد 5 فلسطينيين في قصف مدفعي إسرائيلي شرق جباليا مؤكدا عدم قدرة الإسعاف على الوصول إليهم.

وأفاد مراسل الجزيرة باستشهاد وإصابة فلسطينيين في قصف إسرائيلي على منزلين بحي الزيتون شرق مدينة غزة، مؤكدا استشهاد 3 آخرين باستهداف سيارة مدنيّة في سوق اليرموك بمدينة غزة.

وأضاف المراسل أن فلسطينيين استُشهدوا وجُرح آخرون برصاص القناصة الإسرائيليين، في منطقة الكتيبة جنوب غرب مدينة غزة، وسط قصف مدفعي إسرائيلي كثيف.

وأوضح المراسل أن قوات الاحتلال الإسرائيلي استهدفت بقصف مدفعي حي المنارة في خان يونس جنوبي قطاع غزة، مشيرا إلى وقوع اشتباكات ضارية بين المقاومة وقوات الاحتلال بالاسلحة الرشاشة الثقيلة، تزامنا مع قصف إسرائيلي شرق خان يونس.

عمليات المقاومة

ووسط استمرار القصف الإسرائيلي على مختلف أنحاء القطاع، أعلنت كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- أنها قصفت حشودا للجيش الإسرائيلي شمال شرق مخيم البريج، وسط قطاع غزة بقذائف الهاون من العيار الثقيل.

من جانبها، قالت سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي– إنها استهدفت بقذائف الهاون مركز قيادة وسيطرة لجيش الاحتلال، في محيط مسجد الشهداء جنوب خان يونس.

وأضافت أنها سيطرت على طائرة استطلاع إسرائيلية من نوع "إيفو ماكس 4 تي" خلال تنفيذها مهام استخبارية وسط قطاع غزة.

وأشارت إلى أنها قصفت بصواريخ 107 وقذائف هاون تجمعات لجنود وآليات الاحتلال، شمال وشرق مخيم البريج وسط القطاع.

خسائر الاحتلال

بالمقابل، أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم، إصابة 6 ضباط وجنود في معارك قطاع غزة خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

كما أعلن في وقت سابق من اليوم، مقتل أحد جنوده وإصابة 3 آخرين بينهم ضابط في معارك جنوب قطاع غزة الجمعة الماضي.

وبذلك يصل عدد قتلى جيش الاحتلال منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلى 531، منهم 195 قتيلا منذ بداية التوغل البري بالقطاع في 27 من الشهر ذاته.

بالإضافة إلى إصابة 2659 ضابطا وجنديا، بينهم 407 لا يزالون يتلقون العلاج إثر إصابتهم في معارك غزة، وحالة 48 منهم خطيرة، وإصابة 405 بجروح خطيرة و692 بجروح متوسطة و1562 وصفت إصابتهم بالطفيفة منذ بدء الحرب.

من جهتها، نقلت القناة الـ 12 الإسرائيلية عن مصادر عسكرية إسرائيلية قولها إن الجيش غيّر أسلوبه القتالي في غزة وانتقل للاستهداف المركّز في عملياته، وفق تعبيرها.

وخلّف العدوان الإسرائيلي المستمر على القطاع المحاصر منذ أكثر من 3 أشهر: 24 ألفا و927 شهيدا، و62 ألفا و388 مصابا، وكارثة إنسانية وصحية، كما تسبب في نزوح نحو مليون و900 ألف شخص، أي أكثر من 85% من سكان القطاع.

المصدر : الجزيرة + الأناضول