مقتل 4 مستشارين بالحرس الثوري الإيراني بغارة إسرائيلية على دمشق

People and security forces gather in front of a building destroyed in a reported Israeli strike in Damascus on January 20, 2024. - An Israeli strike on Damascus killed five people in a building where "Iran-aligned leaders" were meeting on January 20, a war monitor said, as regional tensions soar over the Israel-Hamas war. (Photo by Louai Beshara / AFP)
من موقع المبنى المدمر في غارة إسرائيلية على دمشق (الفرنسية)

أعلن الحرس الثوري الإيراني -اليوم السبت- مقتل 4 من مستشاريه العسكريين بغارة إسرائيلية على حي المزة بالعاصمة السورية دمشق، في حين أفاد إعلام إيراني بمقتل مسؤول استخبارات ساحة سوريا بفيلق القدس ونائبه في الغارة الإسرائيلية تلك.

وبينما قالت وكالة مهر الإيرانية إن الغارة الإسرائيلية بدمشق أسفرت عن مقتل اثنين من كبار مستشاري الحرس الثوري، قالت وسائل إعلام سورية إن 4 قتلوا في الغارة.

من جانبها، قالت وكالة رويترز إن 4 من الحرس الثوري الإيراني -بينهم رئيس وحدة المعلومات- قُتلوا في الغارة الإسرائيلية، ونقلت الوكالة عن مصدر في تحالف إقليمي مؤيد لسوريا قوله إن الهجوم، الذي استخدمت فيه "صواريخ محددة الهدف بدقة"، أدى إلى تدمير مبنى متعدد الطوابق في حي المزة بالعاصمة السورية.

من جهته، قال ممثل حركة الجهاد الإسلامي في سوريا إسماعيل السنداوي لصحيفة "الوطن" السورية إن "جميع عناصر الحركة بدمشق بخير، والعدوان الذي استهدف أحد المباني بدمشق لم يُصب أيا من مكاتب الحركة".

وشدد السندواي -في تصريح لمواقع إلكترونية- على أن المبنى الذي استهدفته إسرائيل في العاصمة السورية لا علاقة له بحركة الجهاد، مؤكدا أن الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة "بخير".

وكانت وكالة الأنباء السورية (سانا) قالت إن هجوما استهدف مبنى سكنيا في حي المزة بدمشق، مشيرة إلى أن الهجوم "ناجم عن عدوان إسرائيلي على الأغلب".

المصدر : الجزيرة + وكالات