أبرز تطورات اليوم 106 من العدوان الإسرائيلي على غزة

في اليوم 106 من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، تواصل القصف الإسرائيلي والاشتباكات الضارية بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال في مناطق متفرقة من القطاع، وارتكبت إسرائيل 14 مجزرة ضد العائلات في القطاع راح ضحيتها 165 شهيدا و280 جريحا خلال الساعات الـ24 الماضية، وفي الضفة الغربية واصلت قوات الاحتلال اقتحاماتها لمناطق عدة هناك، كما واصل المستوطنون اعتداءاتهم لليوم الثاني على التوالي على مواطنين فلسطينيين.

وفي المحاور الداعمة للمقاومة الفلسطينية في غزة، تعرضت قاعدة عين الأسد التي تضم قوات أميركية في العراق إلى قصف بعشرات الصواريخ، في حين أعلن حزب الله اللبناني استهدافه العديد من المواقع الإسرائيلية، أما في اليمن، فقد استهدف قصف أميركي صاروخا حوثيا مضادا للسفن بخليج عدن.

وفي عدة دول أوروبية، خرجت مظاهرات حاشدة تضامنا مع غزة، وداعية لوقف العدوان الإسرائيلي على القطاع المستمر منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

معارك على عدة محاور

ففي المحور الشمالي من قطاع غزة، قالت كتائب القسام إنها صدت محاولات توغل لقوات الاحتلال واستهدفت آلياته في معسكر الجعبري. جباليا أيضا شهدت قصفا إسرائيليا مركزا على منطقة تل الزعتر وطال منطقة تل السلاطين في بيت لاهيا حيث سجل سقوط شهداء وجرحى.

وفي مدينة غزة.. دارت مواجهات تمكنت خلالها سرايا القدس من قنص جنود كما أعلنت السرايا عن إيقاع عدد من الآليات العسكرية في ما سمته كمينا هندسيا محكما بالعبوات الشديدة الانفجار شرق غزة أسفر عن سقوط جنود قتلى وجرحى.

وفي المنطقة الوسطى دارت مواجهات ضارية سواء في مخيم النصيرات حيث دمرت سرايا القدس دبابة ميركافا أو مخيم البريج حيث قالت كتائب القسام إنها قصفت مواقع الجيش الإسرائيلي بقذائف من العيار الثقيل. مشهد تكرر أيضا في مخيم المغازي الذي شهد اشتباكات حامية الوطيس.

جنوبا، تعرضت خان يونس لقصف إسرائيلي أسفر عن سقوط شهداء. وكذلك تعرضت مدينة رفح لغارة استهدفت سيارة نتج عنها وقوع 4 شهداء. خان يونس أيضا مركز الثقل في المنطقة الجنوبية دارت فيها مواجهات قوية حيث أعلنت كتائب القسام وسرايا القدس عن قصف مواقع تتمركز فيها قوات إسرائيلية.

كما ألقت طائرات حربية إسرائيلية -اليوم السبت- منشورات على مدينة خان يونس جنوبي القطاع تحمل صور إسرائيليين محتجزين في القطاع، وطالبت الفلسطينيين بإبلاغ الجيش الإسرائيلي في حال التعرف على أي منهم.

وفي المقابل أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة 16 عسكريا في معارك غزة، كما أعلن أنه اكتشف ودمر عددا من منصات إطلاق الصواريخ المزودة بقذائف بعيدة المدى شمالي قطاع غزة، إلى جانب تدميره منشأة لتصنيع الصواريخ تابعة لحركة الجهاد الإسلامي. كما أعلن الجيش الإسرائيلي أن جنوده عثروا على عشرات الآلات الحربية والمواد المتفجرة المستخدمة في تصنيع الصواريخ وأنه جرى تدميرها.

للمزيد من التفاصيل

حصيلة جديدة من الشهداء

أفادت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة بسقوط 165 شهيدا فلسطينيا وإصابة 280 آخرين، بنيران القوات الإسرائيلية خلال الـ24 ساعة الماضية، وارتفاع حصيلة عدد الضحايا في القطاع منذ بدء الحرب بنحو 24927 شهيدا و62388 جريحا.

نازحون ينتظرون لاستلام الطعام في رفح (غيتي)

الجوع يهدد مئات آلاف الفلسطينيين

أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية على صفحتها في موقع "إكس" أن 800 ألف فلسطيني في غزة يعانون شح المواد الأساسية، في ظل مواصلة إسرائيل حصارها للقطاع ومنعها وصول المساعدات.

منظمات المستعمرين الارهابية تستغل الحرب على غزة للتهجير والتطهير العرقي في الضفة (وكالة الأنباء الفلسطينية)
منظمات المستعمرين الإرهابية تستغل الحرب على غزة للتهجير والتطهير العرقي في الضفة (وكالة الأنباء الفلسطينية)

عنف المستوطنين

وفي الضفة الغربية المحتلة هاجم مستوطنون المزارعين الفلسطينيين قرب قرية رمون متسببين في جرح بعضهم، كما واصلوا اعتداءاتهم على رعاة ومزارعين فلسطينيين في مسافر يطا وتوعدوهم بالتهجير.

واقتحمت القوات الإسرائيلية -فجر اليوم السبت- مخيم بلاطة شرق نابلس في الضفة الغربية.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" باندلاع "مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال التي اقتحمت عدة حارات في المخيم، تتقدمها جرافة عسكرية قامت بأعمال تخريب في الطرق الداخلية، كما دهم جنود الاحتلال عدة منازل وعبثوا بمحتوياتها".

وفي وقت لاحق دفعت القوات الإسرائيلية بتعزيزات عسكرية إلى المخيم، وسط تواصل الاشتباكات العنيفة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منطقة الظهر في بلدة بيت أُمّر شمال الخليل بالضفة الغربية. ونصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية. وشرعت في تفتيش مركبات المواطنين وهواتفهم، كما اعتدت على شاب قبل إيقافه.

لمزيد من التفاصيل

People and security forces gather in front of a building destroyed in a reported Israeli strike in Damascus on January 20, 2024. - An Israeli strike on Damascus killed five people in a building where "Iran-aligned leaders" were meeting on January 20, a war monitor said, as regional tensions soar over the Israel-Hamas war. (Photo by Louai Beshara / AFP)
موقع استهداف مستشاري الحرس الثوري الإيراني في دمشق (الفرنسية)

مقتل 5 مستشارين في الحرس الثوري بسوريا

قتل 5 من مستشاري الحرس الثوري الإيراني في غارة جوية على ضاحية المزة بالعاصمة السورية دمشق اليوم السبت.

وقتل المستشارون الـ5 جراء ما وصفته وكالة الأنباء السورية الرسمية بعدوان جوي إسرائيلي استهدف مبنى سكنيا في حي المزة بدمشق.

وكشفت وسائل إعلام إيرانية عن مقتل قائد استخبارات فيلق القدس سوريا ونائبه خلال الهجوم.

واتهم الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إسرائيل بالوقوف وراء الهجوم وشدد على أنه لن يمر دون رد.

لمزيد من التفاصيل

قاعدة عين الأسد غربي العراق التي تضم قوات أميركية (الفرنسية)

مهاجمة قاعدة أميركية في العراق

أفادت وسائل إعلام عراقية بأن 40 صاروخا أطلقت على قاعدة عين الأسد التي تضم قوات أميركية في محافظة الأنبار العراقية.

وأكد مصدر أمني في الحشد العشائري بمحافظة الأنبار غرب بغداد استهداف قاعدة عين الأسد بصواريخ انطلقت من منطقة البغدادي القريبة من قاعدة عين الأسد. وأضاف المصدر أن قوات التحالف الدولي ردت بقصف المنطقة التي أطلقت منها الصواريخ بنحو 18 صاروخا دون معرفة حجم الخسائر بين الجانبين.

لمزيد من التفاصيل

قصف إسرائيلي في محيط بلدة العديسة جنوبي لبنان (الفرنسية)

محور جنوب لبنان

قال نعيم قاسم نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني إنه إذا انتظر الحزب أن تنهي إسرائيل ما تريده في غزة سيكون الدور التالي على الحزب في لبنان. وأضاف نعيم قاسم أن عمل الحزب في جنوب لبنان هو عمل دفاعي لمساندة غزة ولبنان.

ميدانيا، أعلن حزب الله اللبناني أنه استهدف تجمعًا ‌‏لجنود الاحتلال في محيط موقع الضهيرة وأوقعوا فيه إصابات، كما هاجموا تجمعين آخرين للجنود في محيط قلعة هونين وثكنة زرعيت. من جهته أفاد مراسل الجزيرة بتعرض أطراف بلدة العديسة جنوبي لبنان لغارتين إسرائيليتين، وقال إن المدفعية الإسرائيلية قصفت أيضا محيط بلدتي يارون وعيترون وسهل مرجعيون.

وقال الدفاع المدني في جنوب لبنان إن شخصين استشهدا في غارة إسرائيلية استهدفت سيارة في بلدة البازورية بمنطقة صور جنوبي لبنان.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن مسيّرة قصفت سيارة لدى مرورها في بلدة البازورية، مما أدى إلى احتراق السيارة بالكامل. وقد عملت فرق الإسعاف على نقل الضحايا إلى المستشفى.

للمزيد من التفاصيل

غارة أميركية على صاروخ للحوثيين

وفي اليمن قالت القيادة الوسطى الأميركية إنها شنت -فجر السبت- غارة جوية على صاروخ للحوثيين مضاد للسفن كان معدا للإطلاق ويستهدف خليج عدن، مضيفة بأن الصاروخ كان يمثل تهديدا للسفن التجارية وسفن البحرية الأميركية في المنطقة، وأنها دمرته دفاعا عن النفس.

وفي سياق متصل نقلت وكالة رويترز عن مصادر إقليمية وإيرانية أن قادة من الحرس الثوري الإيراني ومن حزب الله موجودون في اليمن للمساعدة في توجيه هجمات الحوثيين على السفن في البحر الأحمر والإشراف عليها. وقالت المصادر إن إيران كثفت إمدادات الأسلحة للحوثيين في أعقاب الحرب في غزة، وإنها زودتهم بطائرات مسيرة متطورة، وصواريخ كروز مضادة للسفن، وصواريخ باليستية دقيقة، وصواريخ متوسطة المدى.

TEL AVIV, ISRAEL - SEPTEMBER 18: Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu speaks at the Likud Party after vote event on September 18, 2019 in Tel Aviv, Israel. All TV exit polls see no clear winner in Isreal's elections. (Photo by Amir Levy/Getty Images)
نتنياهو قال إنه لن يتنازل عن السيطرة الأمنية الإسرائيلية الكاملة على جميع الأراضي الواقعة غرب الأردن(غيتي)

الجدل الإسرائيلي الأميركي بشأن حل الدولتين

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه لن يتنازل عن السيطرة الأمنية الإسرائيلية الكاملة على جميع الأراضي الواقعة غرب الأردن حسب قوله.

وكان نتنياهو قد قال إن إسرائيل ستبقي سيطرتها الأمنية على قطاع غزة، بعد القضاء على حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مؤكدا أن السيطرة الأمنية هي لضمان ألا تشكل غزة أي تهديد أمني مستقبلي لإسرائيل.

ونفى ديوان رئاسة الوزراء الإسرائيلي ما نقلته شبكة ( سي إن إن) عن نتنياهو من التزامه بخصوص الدولة الفلسطينية، خلال اتصاله مع الرئيس الأميركي جو بايدن، مؤكدا أن نتنياهو كرر على بايدن موقفه الثابت بخصوص الدولة الفلسطينية.

وكان بايدن قد أكد أن نتنياهو لم يعارض المسألة، لافتا إلى أن حل الدولتين ليس مستحيلا بوجود نتنياهو في السلطة. وجاءت تصريحات الرئيس الأميركي بعد اتصال برئيس الوزراء الإسرائيلي هو الأول منذ نحو شهر وبحثا خلاله مسألة حل الدولتين.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤولين أميركيين قولهم إن شعور الإحباط لدى بايدن من نتنياهو خلال مكالمتهما الأخيرة بات أكثر وضوحًا.

وفي هذا السياق طالبت الرئاسة الفلسطينية في بيان الولايات المتحدة بالاعتراف بدولة فلسطين وليس فقط الحديث عن حل الدولتين، مشددة على أن الشعب الفلسطيني لن يتنازل عن حقوقه المشروعة وعن القدس ومقدساتها وعن إقامة دولته الفلسطينية المستقلة مهما طال الزمن.

وقال البيان الذي نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إن حكومة الاحتلال ما زالت ترفض الاعتراف بحقيقة أن السلام لن يتحقق دون إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.

لمزيد من التفاصيل

سيناريو اليوم التالي للحرب

نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن قادة عسكريين إسرائيليين قولهم إن استعادة الرهائن ممكنة من خلال الوسائل الدبلوماسية، لا العسكرية. وأضاف القادة العسكريون الإسرائيليون للصحيفة أن استعادة الرهائن وتدمير حماس أصبحا الآن هدفين غير متوافقين، وأن المعركة الطويلة الهادفة لتدمير حماس ستكلف على الأرجح حياة الرهائن. وأكد القادة الإسرائيليون أن المسار الدبلوماسي لاستعادة الرهائن سيكون الوسيلة الأسرع. وقالوا إن المأزق الإستراتيجي أدى لتفاقم إحباط الجيش بشأن تردد القيادة السياسية. وعبر العسكريون الإسرائيليون للصحيفة عن خشيتهم من أن يؤدي طول الحملة العسكرية دون خطة لما بعد الحرب، إلى تآكل دعم الحلفاء.

من جانب آخر قالت نيويورك تايمز إنها اطلعت على وثائق تشير إلى أن إسرائيل فرضت سيطرتها في غزة على جزء أصغر مما تصورته في خطط المعركة منذ بداية الحرب. وأشارت الوثائق إلى أن الخطط الإسرائيلية تضمنت السيطرة على مدن غزة وخان يونس ورفح بحلول أواخر ديسمبر.

مظاهرات للمطالبة بصفقة لتبادل الأسرى

احتشد إسرائيليون وسط مدينة تل أبيب احتجاجا على سياسة حكومة بنيامين نتنياهو في إدارة الحرب على غزة .

ورفع المحتجون لافتات تطالب بإقالة الحكومة الإسرائيلية والتوجه إلى انتخابات فورية وتشكيل حكومة جديدة تسعى إلى ما وصفوه بتوحيد الصف الإسرائيلي. يأتي هذا في حين تواصل عائلات الأسرى التظاهر أمام منزل نتنياهو في قيسارية كمحاولة للضغط عليه من أجل إبرام صفقة للإفراج عن أبنائهم المحتجزين في قطاع غزة.

تجمع أشخاص يحملون الأعلام الفلسطينية لإظهار التضامن مع الفلسطينيين والاحتجاج على الهجمات الإسرائيلية على غزة في غرناطة، إسبانيا في 20 يناير/كانون الثاني 2024. (وكالة الأناضول)

مظاهرات حاشدة في عدة مدن أوروبية تضامنا مع غزة

شهدت عدة دول أوروبية مظاهرات حاشدة تضامنا مع قطاع غزة وداعية لوقف العدوان الإسرائيلي على القطاع المستمر منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والذي ذهب ضحيته أكثر من 24 ألف شهيد وأكثر من 62 ألف جريح معظمهم من الأطفال والنساء.

وقال الصحفي الفلسطيني المقيم في برلين ماجد الزير إن المظاهرات التي جرت اليوم في العاصمة الألمانية برلين مستمرة منذ 105 أيام على التوالي انتصارا للحق الفلسطيني، كما انطلقت مثلها 19 مظاهرة أخرى في عموم ألمانيا، وكذلك في أغلب الدول الأوروبية، استنكارا للسياسة الأوروبية تجاه العدوان على قطاع غزة.

للمزيد من التفاصيل

غوتيريش: إنكار حق الفلسطينيين في بناء دولتهم غير مقبول

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش خلال قمة حركة عدم الانحياز في أوغندا ضرورة الاعتراف بحق الفلسطينيين في بناء دولتهم، وذلك في ظل سيل تصريحات للمسؤولين والوزراء الإسرائيليين الذين أعربوا عن رفضهم القاطع لإقامة دولة فلسطينية.

وقال غوتيريش في كلمته أمام القمة اليوم السبت إن "رفض قبول حل الدولتين للإسرائيليين والفلسطينيين، وإنكار حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولة، أمر غير مقبول".

المصدر : الجزيرة + وكالات