قصف صاروخي على كييف عقب هجوم روسي بطائرات مسيرة

تعرضت مدينة لفيف غرب أوكرانيا لهجوم بالمسيّرات الروسية (الفرنسية)

أعلنت الإدارة العسكرية للعاصمة الأوكرانية كييف اليوم الثلاثاء، أن أنظمة الدفاع الجوي شاركت في التصدي لهجوم صاروخي روسي على المدينة، في أعقاب هجوم بطائرات مسيرة شنته روسيا قبل ساعات قليلة.

ورفع الجيش الأوكراني حال التأهب في البلاد، في وقت حذّرت فيه القوات الجوية الأوكرانية من تهديد بإطلاق صواريخ كروز، مشيرة إلى وجود نحو 16 قاذفة إستراتيجيّة من طراز "تي يو- 95" في الأجواء.

وفي ميكولاييف جنوب أوكرانيا، أسقطت القوات الجوية مسيرات، وتسبب حطامها في نشوب حريق، حسب ما أفاد به رئيس بلدية المدينة.

وكانت القوات الجوية الأوكرانية، أعلنت تعرض أراضيها لهجمات روسية بواسطة 90 طائرة مسيرة، عشية رأس السنة الجديدة 2024، وتدمير 87 منها.

وتعهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس الاثنين "تكثيف" الضربات الروسية في أوكرانيا، ردا على قصف غير مسبوق شنه الجيش الأوكراني على مدينة بيلغورود الروسية السبت الماضي، وخلّف 25 قتيلا بينهم 5 أطفال.

وفي خطاب العام الجديد، أثنى الرئيس الروسي على الجنود الروس ووصفهم بالأبطال، وفي المقابل توعّد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي  "بتدمير" القوات الروسية التي تشن منذ عامين حربا على بلاده.

وتنفذ أوكرانيا بانتظام ضربات في روسيا، خاصة في المناطق المتاخمة لحدودها، لكن حصيلة ضحاياها غالبا ما تكون أقل بكثير.

​​​​​​​وفي 24 فبراير/شباط 2022، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، وتشترط موسكو لإنهائها "تخلّي" كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية، وهو ما تعدّه الأخيرة "تدخلا" في سيادتها.​​​​​​​

المصدر : الجزيرة + وكالات