اللواء الدويري: المقاومة أجبرت إسرائيل على بدء انسحاب تدريجي من غزة

قال الخبير العسكري اللواء فايز الدويري إن القوات الإسرائيلية بدأت انسحابا تدريجيا من قطاع غزة منذ بدء الحديث عن إنشاء مناطق عازلة الأسبوع الماضي.

وأضاف الدويري خلال تحليله اليومي على الجزيرة أن هذا الانسحاب شمل مناطق الشيخ رضوان وتل الهوى والشيخ عجلين والرمال وبيت لاهيا وبيت حانون.

وفي وقت سابق، سحبت إسرائيل 8 ألوية من شمالي القطاع وأبقت على 4 فقط، لكن هذه القوات تلقت أمرا بالتراجع على ما يبدو بعد المواجهات العنيفة التي خاضتها في الشجاعية والدرج والتفاح، حسب الخبير العسكري.

وبدأ التراجع أول أمس الأحد بسبب عجز هذه القوات عن التقدم، وفق الدويري الذي استند في حديثه إلى ما نشرته المقاومة من فيديوهات للمواجهات خلال اليومين الماضيين.

وقال الدويري إن اليومين الماضيين شهدا تحولات جذرية على المستويين السياسي والعسكري، مشيرا إلى أن المقاومة استغلت عملية التراجع لإلحاق أضرار كبيرة بقوات الاحتلال.

ونجحت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في جر قوات الاحتلال إلى "مناطق التقتيل"، وألحقت بها خسائر أجبرتها على تسريع الانسحاب تمهيدا لإعادة تأهيلها واستخدامها في مكان آخر، حسب الخبير العسكري.

وفي منطقة البريج أُجبرت قوات الاحتلال على التراجع والتخلي عن المناطق التي دخلتها في الجزء الشرقي رغم أنها حققت بعض التقدم في الجهتين الغربية والشمالية الغربية، لكنها تواجه مقاومة شرسة أيضا.

وخلص الدويري إلى أن إسرائيل ليست قادرة على مواصلة الهجوم لفترة طويلة، لأن المقاومة لا تزال قادرة على التصدي في كل المناطق، مما يحول دون سيطرة إسرائيل بشكل كامل كما هو الحال في منطقة جحر الديك شمالي القطاع.

المصدر : الجزيرة