الاحتلال يغتال 4 شبان في قلقيلية واشتباكات عنيفة بجنين

انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي من جنين بعد اشتباكات عنيفة مع مقاومين (رويترز)

قال مراسل الجزيرة إن 4 شبان استشهدوا صباح اليوم الثلاثاء برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في منطقة الصفحة غرب بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية شمالي الضفة الغربية.

وأفاد ناشطون بأن جنود الاحتلال اغتالوا الشبان بعد محاصرتهم في منزل بعد أن شهدت المنطقة اشتباكات بين مقاومين وقوات الاحتلال خلال الساعات الأخيرة، فيما أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة ضابط بجراح متوسطة خلال الاشتباكات.

كما قال مراسل الجزيرة إن شابا فلسطينيا أصيب برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في قلقيلية، وأظهرت صور نشرها ناشطون ومواقع إخبارية محلية على شبكات التواصل الاجتماعي قيام جنود الاحتلال بسحل الشاب الجريح والاعتداء عليه بالضرب.

وقالت مصادر محلية إن قوة عسكرية كبيرة اقتحمت البلدة من محاور عدة، ودارت اشتباكات ومواجهات عنيفة، مضيفة أن قوات الاحتلال نفذت حملة مداهمات وتفتيش للمنازل والمحال التجارية.

كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم مخيمي الجلزون شمال رام الله، وعين السلطان في أريحا بالضفة الغربية.

اشتباكات في جنين

وفي جنين، سحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء آلياتها من المدينة ومخيمها عقب اشتباكات عنيفة مع مقاومين.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت الليلة الماضية مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة من مداخل عدة، واندلعت اشتباكات في حارة الدمج غربي مخيم جنين بين قوات الاحتلال ومقاومين فلسطينيين.

وقامت قوات الاحتلال بقطع التيار الكهربائي عن مخيم جنين ومحيطه بالتزامن مع إطلاق نار من قبل مقاومين فلسطينيين باتجاه الآليات المقتحمة.

من جهة أخرى، عرضت منصات محلية فلسطينية مشاهد من اقتحام آليات عسكرية إسرائيلية بلدة يعبد جنوب جنين، وسمع في مقاطع الفيديو صوت إطلاق رصاص.

وأظهرت مقاطع فيديو أخرى اندلاع مواجهات بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال عقب اقتحام مدينة سلفيت بالضفة الغربية فجر اليوم.

واختطفت الوحدات المتوغلة شبانا فلسطينيين واستولت على سيارات مدنية، كما أطلقت قنابل دخانية عقب انسحابها من منطقة العين الواقعة قرب المدخل الشمالي للمدينة.

وفي وقت سابق، نظمت كتيبة جنين التابعة لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي مسيرة وعرضا عسكريا في مدينة جنين دعما لغزة والمقاومة.

وتقدَّم المسيرة عشرات المسلحين من كتيبة جنين بمشاركة أهالي المدينة، ورددوا هتافات نددت باستمرار مجازر الاحتلال الدموية في غزة و"الصمت والتآمر الدولي" حيالها، مرددين شعارات تؤكد التفافهم حول المقاومة وأجنحتها العسكرية.

التنكيل بالأسرى

من جانب آخر، ندد عشرات الفلسطينيين اليوم الثلاثاء بالإجراءات الإسرائيلية بحق الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، داعين إلى ضرورة الإفراج عنهم.

جاء ذلك خلال وقفة نظمت بدعوة من فصائل ومؤسسات تعنى بشؤون الأسرى أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة البيرة وسط الضفة الغربية رفع خلالها المشاركون الأعلام الفلسطينية وصور الأسرى ولافتات منددة بالممارسات الإسرائيلية بحق الأسرى.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى قدورة فارس لوكالة الأناضول على هامش الوقفة "إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل التنكيل بالأسرى الفلسطينيين وبصورة وحشية منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، الأمر الذي أسفر عن استشهاد 7 منهم وإصابة العشرات بجراح"، موضحا أن التنكيل بالأسرى يتضمن تركهم دون أغطية وملابس رغم برودة الطقس، إلى جانب تجويعهم ووضعهم في سجون بأعداد كبيرة.

ومساء أمس الاثنين، أعلنت هيئة شؤون الأسرى الفلسطينية ونادي الأسير الفلسطيني استشهاد أسير في سجن مجدو الإسرائيلي.

وأضافت المؤسستان في بيانهما أن "إدارة سجون الاحتلال نفذت عملية اغتيال جديدة بحق الأسير عبد الرحمن باسم البحش (23 عاما) من نابلس في سجن مجدو، وهو معتقل منذ 31 مايو/أيار 2022 ومحكوم بالسجن لمدة 35 شهرا".

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي ينفذ الجيش الإسرائيلي يوميا مداهمات واقتحامات لقرى وبلدات ومخيمات الضفة الغربية والقدس تصاحبها مواجهات واعتقالات وإطلاق للرصاص وقنابل الغاز تزامنا مع عدوانه المتواصل على قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + الأناضول