إدارة المدارس العامة بمدينة أميركية تسمح بنقاش حرب غزة داخل الفصول الدراسية

Ann Arbor Michigan Aerial view
قرار مجلس المدارس العامة في مدينة آن أربور بولاية ميشيغان يمثل سابقة في تاريخ الولاية (غيتي)

صادق مجلس المدارس العامة في مدينة آن أربور بولاية ميشيغان الأميركية على قرار يدعو إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة، في حين حث المجلس المدرسين على مناقشة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي مع طلابهم في الفصول الدراسية.

ويمثل القرار، الذي صدر خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس بعد نقاشات مطولة، سابقة في ولاية ميشيغان، حيث لم يصدر من قبل قرار من هيئة تدير مؤسسات تعليمية عامة في الولاية بشأن القضية الفلسطينية.

ووفق وكالة أسوشيتد برس التي أوردت الخبر، فقد صدر القرار بعد اجتماع عاصف استمر أكثر من 5 ساعات عُقد مساء أمس الأربعاء، وامتد حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس وشارك في التصويت عليه 120 ممن حضروا الاجتماع.

ونقلت أسوشيتد برس عن دون ووتروبا، المدير التنفيذي لرابطة مجالس المدارس بولاية ميشيغان، قبيل التصويت المقرر، قوله إن القرار الذي هم بصدد إقراره حدث نادر جدا، إذ لم يسبق أن أصدر مجلس المدارس العامة في ميشيغان قرارا بشأن أزمة خارجية.

وقال إن الولاية أعربت "عن دعمها لوقف متبادل لإطلاق النار في غزة وإسرائيل، وتشجع المعلمين في مدارس آن أربور على فتح حوار مستنير ومحترم حول الصراع".

وشهدت مدارس عديدة في المدينة، التي توجد بها إحدى الجامعات الأميركية العريقة، هي جامعة ميشيغان، توترات بسبب تباين المواقف من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ أكثر من 3 أشهر، وعملية طوفان الأقصى التي أطلقتها المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

كما شهدت جامعات ومدارس في مختلف المدن والولايات الأميركية انقساما وتوترات على خلفية الحرب على غزة، وخرج طلاب جامعات أميركية عريقة من بينها هارفارد وجامعة كولومبيا، في مظاهرات ونظموا احتجاجات واعتصامات مناهضة للحرب الإسرائيلية على غزة.

وأصدرت عشرات المدن الأميركية، بما في ذلك آن أربور، قرارات تأمر بوقف إطلاق النار في غزة، وهي قرارات غير ملزمة بالطبع، ولا يعتد بها قانونيا، لكنها تعكس الموقف الشعبي الأميركي وتشكل ضغطا على الحكومات المحلية لاتخاذ موقف ينهي الحرب على غزة.

المصدر : أسوشيتد برس