شهيد سادس بطولكرم و6 آلاف معتقل بالضفة منذ طوفان الأقصى

قوات الاحتلال تقف أمام سيارة إسعاف تحاول الوصول إلى مخيم طولكرم (الفرنسية)

استشهد شاب فلسطيني بنيران القوات الإسرائيلية خلال اقتحامها مخيم نور شمس بطولكرم، ليرتفع عدد الشهداء منذ أمس إلى 6، وسط استمرار الاقتحامات للمدن والمخيمات الفلسطينية، وقد ارتفع عدد المعتقلين بالضفة إلى 6 آلاف و90 فلسطينيا منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد تصعيد الاحتلال الاقتحامات لمناطق عدة في الضفة الغربية.

 

واقتحمت قوات الاحتلال -لليوم الثاني على التوالي- طولكرم ومخيمها، ودفعت بتعزيزات عسكرية إلى المدينة فجر اليوم، وشرعت في توسيع عملياتها هناك، وسط سماع اشتباكات مسلحة وانفجارات بين الحين والآخر.

ويأتي ذلك مع تأكيد مصادر طبية فلسطينية إصابة 7 شبان برصاص الاحتلال في مخيم الأمعري بمحافظة رام الله، في وقت أشار مراسل الجزيرة إلى أن قوات الاحتلال حققت مع المئات من سكان المخيم، وفرضت حصارا على الموقع من كافة الاتجاهات وداهمت عدة أحياء واشتبكت مع مقاومين فلسطينيين، قبل أن تنسحب في وقت لاحق.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بني نعيم شرقي الخليل، ودفعت بتعزيزات عسكرية بينما اعتلى جنودها من القناصة أسطح المباني وسط البلدة. وقد اندلعت مواجهات مع شبان فلسطينيين أصيب خلالها أحدهم بالرصاص الحي في القدم نقل على إثرها إلى المستشفى.

وتزامنا مع الاقتحام، جابت مسيرة شوارع البلدة للتنديد بما تقوم به قوات الاحتلال. ويعد اقتحام بني نعيم الثاني بعد الاقتحام الذي نفذته إسرائيل فجر أمس وداهمت خلاله منازل منفذي عملية رعنانا شمال تل أبيب والتي أسفرت عن مقتل إسرائيلية وإصابة 18 آخرين، واعتقال منفذي العملية اللذين ينتميان لعائلة زيدات في بني نعيم.

ومن جانب آخر، قال مراسل الجزيرة إن سلسلة الاقتحامات شملت مخيم العروب جنوبي الضفة المحتلة، ومدينة قلقيلية في الشمال.

وشهدت مدينة نابلس شمالي الضفة اقتحامات من محوريها الشرقي والغربي، وسيرت قوات الاحتلال دورياتها في المدينة.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت زواتا (غرب نابلس) ودهمت عدة أحياء في البلدة مما أدى لاندلاع اشتباكات مسلحة بين مقاومين والقوات المقتحمة تخللها إلقاء القنابل المضيئة بسماء البلدة، وإلقاء عبوات ناسفة محلية الصنع نحو آليات إسرائيلية أطلقت الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز.

اعتقالات مستمرة

وارتفع اليوم عدد المعتقلين بالضفة إلى 6 آلاف و90 معتقلا منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 (بدء عملية طوفان الأقصى) بعد اعتقال الاحتلال 60 فلسطينيا الليلة الماضية بينهم أطفال وأسرى سابقون، وفق ما نقلته الأناضول عن بيان مشترك لهيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطينيين.

وأوضح البيان أن حصيلة الاعتقالات تلك تشمل من جرى اعتقالهم من المنازل وعبر الحواجز العسكرية، ومن اضطروا لتسليم أنفسهم تحت الضغط، مشيرا إلى أن الاعتقالات تركزت بالخليل وبيت لحم جنوب الضفة لتمتد إلى رام الله ونابلس وطولكرم والقدس.

اغتيالات وتحذيرات أمنية

وكان 5 فلسطينيين قد استشهدوا، أمس، في قصف بطائرة إسرائيلية مسيّرة على سيارة بمخيم طولكرم شمال الضفة. بينما أكد الهلال الأحمر الفلسطيني إصابة اثنين من أفراد طواقمه جراء استهداف جيش الاحتلال سيارة إسعاف بالمخيم.

وفي نابلس، اغتال الجيش الإسرائيلي 5 فلسطينيين بقصف عبر مسيّرة على سيارتهم. وقالت مصادر طبية فلسطينية إن قوات الاحتلال احتجزت جثامين عدد من الشهداء الذين كانوا داخل السيارة المستهدَفة قرب مخيم بلاطة شرق نابلس، وإن أشلاء متفحمة لشهيد واحد وصلت مستشفى رفيديا في نابلس، بعد أن منعت إسرائيل طواقم الإسعاف من الاقتراب من السيارة المستهدَفة.

وبينما يواصل الجيش الإسرائيلي عمليات الاقتحام والتصعيد بالضفة المحتلة، نقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عن مسؤولين أمنيين قولهم إن الوضع هناك "على شفا الانفجار".

ومنذ إطلاق المقاومة الفلسطينية "طوفان الأقصى" وبدء العدوان الإسرائيلي على غزة، كثف الاحتلال عملياته العسكرية بالضفة، وزاد وتيرة الاقتحامات والمداهمات للمدن والبلدات والمخيمات الفلسطينية مخلفا أكثر من 365 شهيدا ونحو 4200 جريح، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

وقد خلّفت الحرب الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة منذ أكثر من 100 يوم أكثر من 24 ألف شهيد، و61 ألف مصاب، وتسببت في نزوح أكثر من 85% من سكان القطاع (نحو 1.9 مليون شخص) إضافة إلى دمار هائل في البنية التحتية والمرافق الحيوية والمستشفيات.

المصدر : الجزيرة + وكالات