أبرز تطورات اليوم الـ104 من الحرب الإسرائيلية على غزة

شهد اليوم 104 من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة سلسلة من التطورات، أبرزها تصاعد الاشتباكات في عدة محاور، وإعلان المقاومة الفلسطينية تكبيد قوات الاحتلال خسائر فادحة في الجنود والعتاد، مع استمرار ارتكاب تلك القوات مجازر بحق سكان القطاع. كما أعلن الجيش الإسرائيلي العثور على جثث 21 محتجزا إسرائيليا في خان يونس.

وفي الضفة الغربية ارتفع عدد شهداء الاقتحامات الإسرائيلية المستمرة للمدن والبلدات الفلسطينية إلى 8 مع إرسال تعزيزات عسكرية لمخيمين في طولكرم، وبينما يستمر تبادل القصف بين جيش الاحتلال وحزب الله عبر الحدود في جنوب لبنان، تحدثت أنباء عن رفض حزب الله أفكارا أولية من الولايات المتحدة لتهدئة القتال الدائر مع إسرائيل.

وجنوبا في جبهة البحر الأحمر، شن الجيش الأميركي ضربات جديدة على مواقع للحوثيين في اليمن، بالمقابل توعّد زعيم جماعة أنصار الله (الحوثيين) عبد الملك الحوثي بمواصلة استهداف السفن المرتطبة بإسرائيل وتطوير أسلحتهم بعد الضربات الأميركية.

ضربات المقاومة في غزة

على الصعيد الميداني، شهدت محاور التوغل من جباليا شمالا إلى مدينة غزة وخان يونس جنوبا معارك ضارية، وأعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إيقاع عشرات الجنود الإسرائيليين بين قتيل وجريح في كمائن في منازل وفوهات أنفاق وتفجير دبابات وناقلات جند وجرافات.

مزيد من التفاصيل

في المقابل أعلن جيش الاحتلال إصابة 18 جنديا، وقال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت إنه لا يوجد حل كامل لجيوب المقاومة في غزة. من جانبه، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إن الحرب في قطاع غزة ستستمر أشهرا إضافية حتى تحقيق أهدافها المتمثلة في الانتصار على حركة حماس واستعادة المحتجزين. وأضاف أن وقف الحرب قبل تحقيق الأهداف سيكون بمثابة رسالة ضعف.

وقد ذكرت القناة الـ12 الإسرائيلية أن أمهات المحتجزين الإسرائيليين في غزة يغلقن طريقا بتل أبيب، ويطالبن بالتوصل إلى صفقة جديدة.

وقد نقلت صحيفة هآرتس عن مسؤول عسكري إسرائيلي قوله إن حركة حماس تعيد تأهيل الكتائب التي أعلن الجيش الإسرائيلي عن تفكيكها شمالي قطاع غزة. وذكرت الصحيفة أن حماس تعيّن قادة جددا وتحاول جمع عناصر من كتائب مختلفة.

مزيد من التفاصيل

مجازر وانتهاكات

وثقت وزارة الصحة في قطاع غزة ارتكاب قوات الاحتلال 15 مجزرة ضد عائلات في القطاع خلال الـ24 ساعة الماضية راح ضحيتها 172 شهيدا، بالإضافة إلى إصابة 326 فردا. وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة إن عدد شهداء العدوان الاسرائيلي على القطاع ارتفع إلى 24 ألفا و620، في حين بلغ عدد المصابين 61 ألفا و803 منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقد شرعت قوات الاحتلال في هدم مربعات سكنية، مخلفة دمارا هائلا، حيث أقدمت على تدمير مبان تضم مئات الشقق في بيت حانون وكذلك في بيت لاهيا.

واستنكرت جامعة الإسراء قيام قوات الاحتلال بنسف مقار الجامعة في جنوبي مدينة غزة ومن بينها المستشفى الجامعي الوحيد في القطاع. وأوضحت إدارة الجامعة في بيان أن قوات الاحتلال نسفت مبنى الدراسات العليا وكليات البكالوريوس بعد احتلاله لنحو 70 يوما وتحويله إلى قاعدة عسكرية ومركز لقنص الفلسطينيين ومعتقل مؤقت. وأكدت إدارة الجامعة أن جنود الاحتلال نهبوا قبل نسف المباني مقتنيات وقطعا أثرية داخل المتحف الوطني الذي يضم أكثر من 3 آلاف قطعة أثرية.

حماية الصحفيين

نقلت صحيفة الغارديان عن لجنة حماية الصحفيين الدولية قولها إن إسرائيل تنضم إلى قائمة أسوأ سجاني الصحفيين، وإنها تحتل المركز السادس في القائمة بعد تسجيل وجود 19 صحفيا فلسطينيا في سجونها.

من جهته أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة عن ارتفاع عدد الشهداء الصحفيين إلى 119 صحفيا منذ بدء الحرب الإسرائيلية على القطاع.

جثث محتجزين

وقد أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن قوات الجيش الإسرائيلي نبشت مقبرة في منطقة بني سهيلا شرق خان يونس أمس الأربعاء، ونقلت عددا من الجثث إلى إسرائيل لفحصها والتحقق من هويات أصحابها.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه عثر على جثث 21 محتجزا إسرائيليا في خان يونس ونقلها إلى إسرائيل الليلة الماضية. في حين قالت القناة 14 الإسرائيلية إن عددا من الجثث التي تم فحصها حتى الآن اتضح أنها تعود لفلسطينيين.

مزيد من التفاصيل

"مهندس هانيبال"

قال الفيلسوف والباحث الإسرائيلي آسا كاشر إن الحوادث التي تم فيها استخدم الأمر العسكري السيئ أثناء هجوم 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي والتي تسببت في مقتل مدنيين أو عسكريين بنيران صديقة، يجب التحقيق فيها على الفور.

وفي برنامج "الأسبوع" الذي تبثه صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، ناقش كاشر -وهو باحث كبير في معهد دراسات الأمن القومي ومهندس مدونة أخلاقيات الجيش الإسرائيلي التي تعرف باسم "توجيه هانيبال"- مسألة استعمال قواعد المدونة في هجوم حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

مزيد من التفاصيل

توبيخ أميركي

أفادت القناة 13 الإسرائيلية بأن المسؤولين الأميركيين أبلغوا الإسرائيليين أن إحصاءاتهم تشير إلى مقتل 150 مدنيا يوميا في غزة، مضيفة أن مسؤولين بارزين بإدارة بايدن وبخوا الإسرائيليين بسبب استمرار ارتفاع عدد القتلى المدنيين.

وأشارت القناة إلى أن الأميركيين أبلغوا إسرائيل أن عدد المدنيين غير المتورطين ما زال مرتفعا، رغم الانتقال إلى مرحلة أقل كثافة.

من جانبه قال منسق الاتصالات الإستراتيجية في البيت الأبيض جون كيربي إن عدد القتلى المدنيين في غزة مرتفع جدا، وشدد على أن الإدارة الأميركية تواصل حث الإسرائيليين على ضرورة أن تكون عملياتهم أكثر حرصا وأقل ضررا. وأضاف أن غزة ستبقى ما بعد الحرب ولن يعاد احتلالها مجددا، مشيرا إلى أن حل الدولتين ليس في مصلحة الشعب الفلسطيني فحسب، بل أيضا في مصلحة الشعب الإسرائيلي والمنطقة.

تصويت أورويي

على الصعيد السياسي أيضا صوّت البرلمان الأوروبي بالأغلبية على مشروع قرار لوقف إطلاق النار في غزة، والإسراع في إيصال المساعدات الإنسانية إلى القطاع. ويدعم القرار عمل محكمة العدل الدولية، ويؤكد على أهمية طرح مبادرة أوروبية جديدة لاستئناف المسار السياسي وصولا إلى حل الدولتين.

كما يدعو القرار الأوروبي إلى تفكيك حركة حماس والإفراج عن الأسرى الإسرائيليين.

مزيد من التفاصيل 

دخول المساعدات

على صعيد المساعدات، أشادت الأمم المتحدة على ستيفان دوجاريك لسان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بالإعلان عن توصيل الأدوية والإمدادات للمدنيين في غزة، والأدوية الطبية للمحتجزين في القطاع.

من جانبه قال المتحدث باسم الخارجية القطرية ماجد الأنصاري لمراسلة "سي إن إن" إن هناك احتمالا كبيرا بأن الأدوية وصلت إلى المحتجزين الإسرائيليين. لكن تأكيد وصول الأدوية صعب بسبب انقطاع الاتصالات في غزة.

في المقابل نقلت هيئة البث الإسرائيلية عن مصادر إسرائيلية قولها إن قطر وعدت بأن الأدوية ستصل إلى المحتجزين في غزة مساء اليوم.

مزيد من التفاصيل

المكسيك وتشيلي

قالت وزارة الخارجية المكسيكية إنها أحالت مع تشيلي وضع دولة فلسطين إلى المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في جرائم محتملة.

وأضافت أنها اتخذت هذا الإجراء بسبب تزايد القلق بشأن تصاعد العنف مؤخرا خاصة ضد الأهداف المدنية.

وأوضحت أنها تتابع الدعوى المرفوعة من جنوب أفريقيا أمام المحكمة الجنائية الدولية.

مزيد من التفاصيل

التصعيد بالضفة

أفادت وزارة الصحة الفلسطينية بارتفاع عدد الشهداء في مخيمي طولكرم ونور شمس بالضفة الغربية  إلى 8 منذ أمس الأربعاء. وقد واصلت قوات الاحتلال الدفع بمزيد من الجرافات لتسهيل توغل الآليات العسكرية لاقتحام مخيم طولكرم لليوم الثاني على التوالي.

وتأتي هذه التطورات بالتزامن مع عملية دهم لمنازل وحملة اعتقالات لفلسطينيين بالمخيم. ووصف حقوقيون المخيم بالمنطقة المنكوبة بسبب تفجير قوات الاحتلال منازل من تصفهم بالمطلوبين لديها وبسبب نفاد المؤن في المخيم جراء الحصار الإسرائيلي.

مزيد من التفاصيل

جبهة جنوب لبنان

وفي جبهة جنوب لبنان، أعلن حزب الله عن تنفيذه 4 هجمات على مواقع وتجمعات إسرائيلية قبالة الحدود اللبنانية. وقال الحزب إنه استهدف بالصواريخ تجمعا للجنود الإسرائيليين في محيط ثكنة أدميت ومواقع المالكية والسماقة بركة ريشا، مؤكدا تحقيق إصابات مباشرة. في المقابل شنت المقاتلات الإسرائيلية غارات جوية، ونفذت قصفا مدفعيا على عدة بلدات بجنوب لبنان.

مزيد من التفاصيل

يأتي ذلك وسط أنباء عن رفض حزب الله رفض أفكار أولية من الولايات المتحدة لتهدئة القتال الدائر مع إسرائيل عبر الحدود، تضمنت سحب مقاتليه بعيدا عن الحدود، لكن الحزب لا يزال منفتحا على الدبلوماسية الأميركية لتجنب خوض حرب شاملة.

مزيد من التفاصيل

الحوثي والبحر الأحمر

وفي جبهة البحر الأحمر، قال زعيم جماعة أنصار الله (الحوثيين) عبد الملك الحوثي إن اليمن سيواصل دعمه الشعب الفلسطيني والضغط بجميع الوسائل لتحرير قطاع غزة، بما في ذلك الاستمرار في استهداف السفن المرتبطة بإسرائيل.

وكانت قناة المسيرة التابعة للحوثيين قد قالت إن الطائرات الأميركية والبريطانية استهدف فجر اليوم الخميس مواقع عدة في محافظات الحديدة وتعز وذمار والبيضاء وصعدة.

من جهتها أعلنت القيادة الوسطى الأميركية تنفيذ ضربات استهدفت 14 صاروخا كان معدا للإطلاق من مناطق الحوثيين في اليمن.

مزيد من التفاصيل

المصدر : الجزيرة