حماس: الاحتلال يواصل حرب التجويع الممنهج ضد أكثر من مليوني مواطن بغزة

قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أسامة حمدان إن الاحتلال يواصل في حرب التجويع والتعطيش الممنهج ضد أكثر من مليوني مواطن فلسطيني في قطاع غزة.

وأضاف -في مؤتمر صحفي عقد في بيروت مساء اليوم الأربعاء- أن أكثر من 800 ألف فلسطيني باتوا يعيشون مجاعة حقيقية، بمنع الاحتلال إدخال المساعدات والمواد الغذائية والتموينية والوقود والغاز والإمدادات الضرورية لاستمرار الحياة الطبيعية، وأن أكثر من 60 ألف جريح منذ بدء العدوان محرومون من السفر للعلاج.

وأشار حمدان إلى أن "تشكيل أي حكومة فلسطينية هو شأن وطني خالص لا شأن لأميركا به" وحمل إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن مسؤولية جرائم الاحتلال منذ بدء عدوانه على قطاع غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ملف الأسرى

وفيما يتعلق بملف الأسرى، أوضح حمدان أن أي عملية لإطلاق الأسرى "يجب أن تستند أولا إلى وقف شامل للعدوان على غزة"، وحذر من أن "كل يوم جديد يتواصل فيه العدوان والقصف الهمجي على شعبنا يمثل تهديدا حقيقيا على حياة الأسرى لدى المقاومة"، وأضاف "هناك تصور قدمناه لكل من قطر ومصر يحقق ما نريد، لكن هناك مماطلة من الكيان الصهيوني".

وجدّد القيادي في حماس رفض المقاومة وإدانتها للعدوان الصهيوني على لبنان، والعدوان الأميركي البريطاني على اليمن، "بسبب دعمهما للشعب الفلسطيني وتأييدهما لنضاله وحقوقه المشروعة"، وقال" نشيد بموقف الإخوة أنصار الله والجيش اليمني، في استمرار خطواتهم الشجاعة والجريئة في فرض حصار بحريّ على الكيان الصهيوني المجرم".

وأشاد حمدان بالمقاومة، وقال إن كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة (حماس) و"سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي والمقاومة لا تزال تدير المعركة بقوة واقتدار.

يذكر أن جيش الاحتلال يواصل عدوانه للشهر الرابع على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين، وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وتشير تقارير إلى أن حصيلة عدوان الاحتلال المستمر على القطاع بلغت 24 ألفا و448 شهيدا، إلى جانب ارتفاع عدد الإصابات التي وصلت إلى 61 ألفا و504 إصابات.

المصدر : الجزيرة