المقاومة تطلق رشقات صاروخية وتكبد الاحتلال مزيدا من الخسائر بغزة

قالت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إن مقاتليها استهدفوا آليات للاحتلال الإسرائيلي، وخاضوا اشتباكات من مسافة صفر مع جنوده، في حين أقر الجيش الإسرائيلي بمقتل ضابط وجندي وجرح 26 آخرين في معارك قطاع غزة خلال 24 ساعة.

وأعلنت كتائب القسام استهداف دبابتين إسرائيليتين وجرافة عسكرية، وأنها اشتبكت من مسافة صفر مع قوة راجلة جنوب خان يونس جنوبي قطاع غزة.

وقبل ذلك بقليل، قالت الكتائب إنها قصفت بقذائف هاون تجمعا لآليات وجنود الاحتلال الإسرائيلي بخان يونس أيضا.

من جهتها، قالت سرايا القدس -الجناح العسكري لـحركة الجهاد الإسلامي– إن مقاتليها استهدفوا بقذائف هاون تمركزا لجنود وآليات الاحتلال بمحيط كلية العلوم والتكنولوجيا جنوبي خان يونس.

وبثت كتائب القسام مشاهد لقصف نفذته مع سرايا القدس بقذائف الهاون على قوات الاحتلال الراجلة شمالي قطاع غزة.

وكان مراسل الجزيرة قد أفاد بسماع أصوات اشتباكات بالأسلحة الرشاشة في مخيم جباليا.

وأعلنت كتائب القسام أن مقاتليها استهدفوا آلية إسرائيلية بقذيفة "الياسين 105" غرب تل الهوا بمدينة غزة، كما اشتبكوا مع قوة مشاة بالأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية مما تسبب في سقوط قتلى وجرحى.

كما استهدفت كتائب القسام ناقلة جند إسرائيلية بعبوة "شواظ" وقذيفة "الياسين 105" شمال حي الشيخ رضوان بمدينة غزة.

ونشرت كتائب القسام مشاهد لطائرة مسيّرة إسرائيلية سيطر عليها مقاتلوها شمالي قطاع غزة.

رشقات صاروخية

في الأثناء، أعلنت كتائب القسام قصف نتيفوت بالنقب الغربي برشقة صاروخية. وأفاد مراسل الجزيرة بسقوط عدد كبير من الصواريخ التي أطلقت من غزة في مدينة نتيفوت بالنقب الغربي، وفي جفعوليم وسدوت نيغيف ضمن الدفعة الأخيرة باتجاه النقب الغربي.

كما أفاد بإصابة مبنى بشكل مباشر في نتيفوت وحدوث أضرار مادية بالغة بالمبنى والسيارات. ودوّت صفارات الإنذار في كل بلدات غلاف غزة والنقب الغربي.

وقالت بلدية نتيفوت إن نحو 50 صاروخا أُطلقت باتجاه المدينة. وقالت مصادر إسرائيلية إن الصواريخ انطلقت من شمالي قطاع غزة مستهدفة نحو 19 بلدة في غلاف غزة والنقب الغربي. ويقصف الجيش الإسرائيلي بشكل مكثف المواقع التي أُطلقت منها الصواريخ باتجاه النقب الغربي.

خسائر الاحتلال

في المقابل، أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل ضابط وجندي وإصابة 26 عسكريا في معارك قطاع غزة في الساعات الـ24 الماضية.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن في وقت سابق مقتل ضابط برتبة رائد، وإصابة عسكريين اثنين بجروح خطيرة في معارك جنوبي القطاع أمس الاثنين.

وبهذا يرتفع عدد القتلى الإسرائيليين المعترف بهم إلى 523 منذ عملية طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، من بينهم 193 جنديا لقوا مصرعهم منذ بدء العملية البرية في 26 من الشهر نفسه.

كما أعلن جيش الاحتلال إصابة 26 عسكريا في معارك قطاع غزة في الساعات الـ24 الماضية، مما يرفع عدد الجنود والضباط الجرحى منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 2567، ومنذ بداية العملية البرية إلى 1135.

وأشار الاحتلال إلى أن 389 جنديا أصيبوا بجروح خطيرة، و675 بجروح متوسطة، و1503 بجروح طفيفة.

واستنادا إلى معطيات الجيش على موقعه، فإن 417 جنديا وضابطا ما زالوا يتلقون العلاج في المستشفيات، بينهم 42 بحالة خطيرة، و254 متوسطة، و121 طفيفة.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حربا مدمرة على قطاع غزة، خلّفت حتى اليوم الثلاثاء 24 ألفا و285 شهيدا، و61 ألفا و154 مصابا، وتسببت في نزوح أكثر من 85% (نحو 1.9 مليون شخص) من سكان القطاع، بحسب السلطات الفلسطينية والأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة