الاحتلال يقتحم جنين ويحاصر مخيمها وإصابات بمواجهات بالضفة

الاحتلال صعّد من وتيرة اقتحاماته بالضفة بالتزامن مع عدوانه المستمر على قطاع غزة (الفرنسية)

اقتحمت قوات الاحتلال بعدد كبير من الآليات مساء السبت مدينة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة وحاصرت المدخل الرئيس لمخيمها وسط اشتباكات مسلحة، في حين أصيب 12 فلسطينيا خلال اقتحام مخيم الفارعة وبلدة عرابة.

وأصيب شابان فلسطينيان بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء اقتحامها بلدة عرابة جنوبي مدينة جنين، وفق شهود عيان.

وأفادت مصادر طبية فلسطينية، أن طواقم الإسعاف نقلت أحدهما إلى المستشفى بينما اعتقلت قوات الاحتلال الجريح الثاني. وانتشرت قوات الاحتلال في أحياء البلدة وأطلقت النار على مركبة فلسطينية، واعتدت على سائقها بالضرب قبل إطلاق سراحه.

اقتحام مخيم الفارعة

في سياق متصل، أفاد مراسل الجزيرة بأن اشتباكات وانفجارات متواصلة سُمعت في مخيم الفارعة جنوبي طوباس شمالي الضفة الغربية.

وأفاد المراسل بأن قوات إسرائيلية خاصة اقتحمت المخيم بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الإسرائيلية. كما دفعت قوات الاحتلال بتعزيزات عسكرية إضافية لمحاصرة المخيم.

من جهته قال الجيش الإسرائيلي إنه أصاب عددا من المقاتلين الفلسطينيين خلال تبادل لإطلاق النار بدون وقوع إصابات في صفوفه. كما أعلن اعتقال مطلوبَين فلسطينيين خلال توغله في المخيم.

من جانبه قال الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان، إن طواقمه تعاملت مع 10 إصابات خلال اقتحام الاحتلال مخيم الفارعة، وأوضح أن 5 منهم أصيبوا بالرصاص الحي، والخمسة الآخرون أصيبوا بشظايا الرصاص.

اقتحامات متفرقة بالخليل

أما في الخليل، فواصل الجيش الإسرائيلي اقتحام بلدة "إذنا" غربي المدينة، والتي ينحدر منها 3 شهداء فلسطينيين أعلن الجيش الإسرائيلي مقتلهم، في حين قال إنها عملية تسلل إلى مستوطنة أدوارا مساء أمس الجمعة.

وقال الصحفي محمد أبو جحيشة، وهو من سكان البلدة، إن الجيش الإسرائيلي أغلق جميع مداخل بلدة إذنا وقطع الطرق التي تربطها بمدينة الخليل والقرى المجاورة.

وذكر الصحفي الفلسطيني أن الجيش الإسرائيلي اقتحم الليلة الماضية منازل الشهداء الثلاثة الذين يتهمهم بالتسلل إلى المستوطنة وأجرى فيها تفتيشا دقيقا مع تخريب محتوياتها واعتقال عدد من أقارب الشهداء.

وفي وقت سابق اليوم، قالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان إن الشهداء هم: عدي إسماعيل أبو جحيشة (17 عاما)، محمد عرفات أبو جحيشة (15 عاما)، إسماعيل أحمد أبو جحيشة (19 عاما).

وقال شهود عيان إن الجيش الإسرائيلي داهم مساء السبت منازل ذوي الشبان الثلاثة وفرّق بيوت العزاء المقامة لهم.

في سياق متصل اقتحمت قوات الاحتلال بلدة دير سامت جنوب محافظة الخليل.

واندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع ونصبت حواجز عسكرية وسط البلدة واستولت على منزل وحولته إلى ثكنة عسكرية.

كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بني نعيم شرق الخليل. وقال أهالي البلدة إن قوات الاحتلال نصبت حواجز عسكرية وسط البلدة وفتشت مركبات الفلسطينيين وهواتفهم الخاصة واعتدت على بعضهم بالضرب أثناء التفتيش.

ومنذ بدء عدوانه على قطاع غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023 كثّف الجيش الإسرائيلي عملياته العسكرية بالضفة الغربية المحتلة، وزاد وتيرة الاقتحامات والمداهمات والاعتقالات فيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات