الاحتلال ينسحب من طولكرم بعد اشتباكات ضارية مع المقاومة

9-1-2024_ فاطمة محمود -طولكرم- فلسطين -الجزيرة نت_ عمال من بلدية طولكرم يعيدون ترميم شبكات المياه في المخيم
قوات الاحتلال تتعمد تدمير البنية التحية خلال اقتحامها مدن وقرى الضفة (الجزيرة)

انسحب جيش الاحتلال الإسرائيلي من مدينة طولكرم ومخيم نور شمس شمالي الضفة الغربية بعد عملية عسكرية استمرت لنحو 7 ساعات، مخلفا دمارا كبيرا في البنية التحتية بالمدنية والمخيم.

ودمرت جرافات عسكرية شوارع رئيسية، وأتلفت شبكات المياه والصرف الصحي، واقتلعت أعمدة كهرباء.

وأغلقت جرافات الاحتلال مداخل ضاحية اكتابا القريبة من مخيم نور شمس بالسواتر الترابية، ونشر الاحتلال قناصة في عدة أبنية، في حين حلقت طائرات مسيّرة في سماء المخيم على ارتفاع منخفض.

وعمل الجيش الإسرائيلي على فصل عدد من أحياء المخيم، وشرع في تفتيش عشرات المنازل، وأخضع سكانها للاستجواب، وحوّل المباني المرتفعة إلى ثكنات عسكرية.

المقاومة تتصدى

وقالت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن مقاتليها تصدوا لقوات الاحتلال الإسرائيلي وآلياته أثناء اقتحامها مخيم نور شمس بطولكرم.

وأضافت أن مقاتليها رفقة الفصائل الأخرى خاضوا اشتباكات عنيفة ضد القوات التي اقتحمت المخيم، مما أدى إلى تراجعها بعد تحقيق إصابات مباشرة فيها.

وأكدت سرايا القدس-"كتيبة طولكرم" أن مقاتليها فجروا عبوة ناسفة ثقيلة بإحدى الجرافات من نوع "دي9″، مما أدى لإصابتها بشكل مباشر وإعطابها بشكل نهائي.

يذكر أن هذا الاقتحام هو الثاني بطولكرم ومخيم نور شمس خلال أقل من 72 ساعة، وكان الاحتلال قد دهم المدينة والمخيم يوم 9 يناير/كانون الثاني الجاري، وجرف البنية التحتية وقصف منازل للمواطنين.

اعتقالات واقتحامات

في سياق متصل، أصيب شاب واعتقل اثنان آخران خلال اقتحام قوات الاحتلال بلدة السيلة الحارثية غرب جنين فجر اليوم الجمعة.

وأصيب الشاب خلال المواجهات مع قوات الاحتلال بعد اقتحامها القرية، واعتقل الاحتلال الشابين بعد مداهمة منزليهما وتفتيشهما وتحطيم محتوياتهما.

كما اقتحمت قوات الاحتلال عدة مناطق في محافظة نابلس، حيث اقتحمت مخيمي عسكر القديم والجديد ومنطقة المساكن الشعبية شرق المدينة، وفتشت عددا من المنازل، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

واقتحمت قوات الاحتلال قرية عزموط وبلدة بيت فوريك شرق نابلس، وقرية يتما جنوبا، واندلعت مواجهات بين أهالي القرية وقوات الاحتلال في بيت فوريك، في حين قام جنود الاحتلال بمداهمة العديد من المنازل في القرية.

ومنذ العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، كثف الاحتلال عملياته العسكرية في الضفة الغربية، وزاد من وتيرة الاقتحامات والمداهمات للمدن والبلدات والمخيمات، مما أسفر عن استشهاد 343 فلسطينيا وإصابة نحو 3950 واعتقال 5810 بالضفة فقط، حسب مصادر رسمية.

المصدر : الجزيرة + وكالات