سوريا توافق على تمديد فتح معبر باب الهوى مع تركيا

حافلات معبر باب الهوى تقل اللاجئين الواصلين للمعبر نحو الجانب السوري - الجزيرة نت
الأمم المتحدة تدخل المساعدات الإنسانية إلى شمالي سوريا عبر معبر باب الهوى مرورا بالأراضي التركية (الجزيرة)

مددت الحكومة السورية الموافقة على دخول المساعدات الإنسانية عبر باب الهوى الحدودي، المعبر الحدودي الرئيسي، من تركيا إلى مناطق لا يسيطر عليها النظام في شمالي غربي سوريا.

وأبلغت البعثة السورية في الأمم المتحدة أن دمشق "ستمدد التصريح الممنوح للأمم المتحدة باستخدام معبر باب الهوى لإيصال المساعدات الإنسانية إلى شمال غرب سوريا 6 أشهر إضافية حتى 13 يوليو/تموز 2024".

وتستخدم الأمم المتحدة المعبر لإيصال المساعدات إلى نحو 3 ملايين شخص في شمالي غربي سوريا منذ عام 2014 بتفويض من مجلس الأمن الدولي.

وتوقف إدخال المساعدات عبر باب الهوى منتصف العام الماضي بعدما فشلت لجنة من 15 عضوا في تمديد الاتفاق، قبل أن تسمح الحكومة السورية لاحقا للأمم المتحدة بالاستمرار في استخدام المعبر 6 أشهر جديدة.

ضغط تركي

وكانت وكالة رويترز قد كشفت أن تركيا كانت تضغط من أجل تمديد إدخال المساعدات إلى مناطق شمالي غربي سوريا والتي تسيطر عليها المعارضة المسلحة.

وأصبحت تركيا، التي تدعم منذ سنوات فصائل سورية معارضة لحكم الرئيس بشار الأسد، مركزا لإدخال المساعدات إلى شمالي غربي سوريا منذ عام 2014 خاصة عبر معبر باب الهوى بتفويض من مجلس الأمن الدولي.

وبعد زلزال أودى بحياة أكثر من 50 ألف شخص في تركيا وسوريا في فبراير/شباط 2023، منحت سوريا إذنا آخر لإدخال المساعدات من معبري باب السلام والراعي (شمال البلاد)، لكن ذلك سينتهي أيضا يوم 13 فبراير/شباط المقبل.

ويعتمد ملايين السوريين في شمالي غربي البلاد الخاضع لسيطرة المعارضة، على المساعدات التي تصل عبر تركيا في تأمين الغذاء والدواء وغيرهما من الاحتياجات الأساسية.

المصدر : رويترز