حماس والجهاد تدينان الهجوم الأميركي البريطاني على اليمن

البيت الأبيض أعلن تنفيذ "هجمات مشتركة" على أهداف "حوثية" في اليمن (رويترز)

دانت حركتا المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي، اليوم الجمعة، الهجمات التي شنتها الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا على اليمن.

وقالت حماس في بيان "ندين بشدة العدوان الأميركي البريطاني السافر على اليمن، ونحمّلهما مسؤولية تداعياته على أمن المنطقة".

وأضافت أن "القصف الجوي والبحري جريمة وعدوان سافر على السيادة اليمنية، وتهديد لأمن المنطقة التي تشهد عسكرة أميركية وبريطانية جاءت لحماية الاحتلال الصهيوني النازي وللتغطية على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني وعموم المنطقة العربية".

وأشارت إلى أن "العدوان الغاشم" على اليمن عمل "غير محسوب، واقع تحت تأثير إرادة الاحتلال الصهيوني وقيادته النازية المتطرّفة، ولن يزيد المنطقة إلا اشتعالا وتوترا، تتحمَّل مسؤولية تداعياته واشنطن ولندن"، على حد تعبيرها.

وشددت حماس على أن "المنطقة لن تشهد أمنا واستقرارا إلا بإنهاء الاحتلال الصهيوني".

وطالبت الحركة واشنطن ولندن بـ"مراجعة سياساتهما الاستعمارية، واحترام سيادة الدول ومصالح الشعوب العربية، التي لن تقف مكتوفة الأيدي أمام الجرائم الصهيونية الوحشية".

استهدف الحوثيون سفن شحن في البحر الأحمر تملكها إسرائيل أو تحمل بضائع إليها (رويترز)

بدورها، قالت حركة الجهاد الإسلامي إن "هذا العدوان يأتي في سياق المظلة العسكرية التي توفرها دول الاستعمار الغربي لثكنتها العسكرية في فلسطين".

وأضافت الحركة أن ذلك "يؤكد أن الإدارة الأميركية هي التي تدير حرب الإبادة على الشعب الفلسطيني في غزة"، مؤكدة أن "مقاومة شعوب أمتنا هي التي ستنتصر في النهاية".

ودعت حركة الجهاد الإسلامي الأمتين العربية والإسلامية إلى "التحرك رفضا للعدوان على اليمن الذي نهض دفاعا عن غزة ومقدسات المسلمين في فلسطين".

وفجر اليوم الجمعة، أعلن البيت الأبيض، في بيان مشترك لعشر دول، أنه "ردا على هجمات الحوثيين (..) على السفن التجارية في البحر الأحمر، قامت القوات المسلحة الأميركية والبريطانية بتنفيذ هجمات مشتركة على أهداف في مناطق يسيطر عليها الحوثيون في اليمن".

وصدر البيان المشترك باسم حكومات الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا والبحرين وكندا والدانمارك وألمانيا وهولندا ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية، وفقما نشره البيت الأبيض.

من جانبها، أعلنت قناة "المسيرة" التابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن عبر موقعها الإلكتروني الجمعة عن تعرض العاصمة صنعاء إلى "عدوان أميركي".

كما ذكرت وكالة سبأ التابعة للجماعة أن "الطيران الأميركي والبريطاني شن غارات على صنعاء ومحافظات الحديدة وصعدة وذمار".

تشهد العاصمة اليمنية صنعاء مظاهرات أسبوعية رافضة للعدوان الإسرائيلي على غزة (الفرنسية)

وتعليقا على الهجمات، قال المتحدث باسم جماعة الحوثيين محمد عبد السلام اليوم الجمعة إن اليمن تعرض إلى "عدوان أميركي بريطاني سافر لحماية إسرائيل ووقف عمليات اليمن المساندة لغزة".

وأضاف عبد السلام، في تغريدة عبر منصة إكس، "مخطئون إن فكروا أنهم سيردعون اليمن عن مساندة فلسطين وغزة، فاليمن مستمر في موقفه الديني والإنساني، وسيظل إلى جانب غزة بكل ما يستطيع، ولن يزيده هذا العدوان إلا صلابة وقوة".

وتضامنا مع قطاع غزة الذي يتعرض منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي لعدوان إسرائيلي بدعم أميركي، استهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن في البحر الأحمر تملكها أو تشغلها شركات إسرائيلية أو تنقل بضائع من وإلى إسرائيل.

المصدر : الجزيرة + الأناضول