هيئة بريطانية: تلقينا تقريرا عن صعود أشخاص غير مصرح لهم على متن سفينة قبالة عُمان

صورة أرشيفية لأحد السفن المستهدفة الحوثي: استهداف سفينة متجهة إلى إسرائيل بطائرة مسيرة
صورة أرشيفية لإحدى السفن التي استهدفتها جماعة الحوثي (الأناضول)

قالت هيئة عمليات التجارة البحرية في المملكة المتحدة إنها تلقت تقريرا يفيد بصعود أشخاص غير مصرح لهم على متن سفينة بالقرب من سلطنة عمان صباح اليوم، بحسب ما نقلته وكالة "بلومبيرغ" للأنباء.

وكانت الهيئة ذكرت في وقت سابق اليوم أنها تلقت تقريرا عن حادثة على بعد 50 ميلا بحريا شرق ميناء صحار العماني، وقالت إنها غير قادرة على إجراء مزيد من الاتصالات مع السفينة في الوقت الحالي، مضيفة في بيان على منصة إكس إن "السلطات تحقق في الحادثة"، دون ذكر تفاصيل أكثر.

ودعت الهيئة البحرية البريطانية السفن المبحرة في المنطقة إلى "توخي الحذر" وإبلاغها بأي أنشطة "مشبوهة".

وأمس الأربعاء، أعلنت جماعة الحوثي اليمنية استهدافها سفينة أميركية في البحر الأحمر قالت إنها تقدم الدعم لإسرائيل.

وتأتي هذه التطورات بعد أسبوع من التحذير الذي وجهته 12 دولة بقيادة الولايات المتحدة للحوثيين من أنهم سيواجهون عواقب إذا لم يوقفوا استهداف السفن التجارية في البحر الأحمر أحد أهم الممرات المائية للتجارة العالمية.

ويتوعد الحوثيون بمهاجمة السفن المرتبطة بإسرائيل أو المتجهة إلى موانئها، وذلك في إطار مساندة الفلسطينيين في غزة على خلفية الحرب التي تشنها إسرائيل على القطاع منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

لعبة سياسية

وعلى صعيد متصل، اعتبر القيادي في جماعة الحوثي محمد علي الحوثي أن قرار الأمم المتحدة بشأن أمن الملاحة في البحر الأحمر "لعبة سياسية".

وكتب على منصة إكس أن "الولايات المتحدة هي من تخرق القانون الدولي".

وأضاف الحوثي -وهو رئيس اللجنة الثورية العليا للجماعة- أن "ما تقوم به القوات المسلحة اليمنية يأتي في إطار الدفاع المشروع، وأي فعل تواجهه ستكون له ردة فعل".

وكان مجلس الأمن الدولي طالب أمس الأربعاء الحوثيين في اليمن بوقف فوري للهجمات على السفن في البحر الأحمر، ودعَم بشكل ضمني قوة عمل تقودها الولايات المتحدة لحماية السفن، كما حذر من تصاعد التوترات.

وفي مقابل ذلك، طالب محمد الحوثي "مجلس الأمن بالإفراج فورا عن 2.2 مليون إنسان من الحصار الإسرائيلي الأميركي الذي بات سلاحا قاتلا، وباتت غزة بسببه تمثل أكبر سجن يمارس فيه العقاب الإجرامي الجماعي".

المصدر : وكالات