الضفة.. اقتحام يعبد ونابلس وتجريف موقع استشهاد شيرين أبو عاقلة بجنين

15-12-2023-_صورة_4__فاطمة_محمود_مخيم_جنين_فلسطين_الجزيرة_نت___تجمع_المياة_العادمة_في_ساحة_مخيم_جنين_بعد_تدمير_شبكة_الصرف_الصحي_من_قبل_جرافات_الإحتلال_
الاحتلال تعمد تدمير شبكات الصرف الصحي في جنين والمناطق التي يقتحمها (الجزيرة)

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة يعبد جنوب غربي جنين، وسط اشتباكات متقطعة مع مقاومين، في حين أصابت عددا من الفلسطينيين في نابلس.

وقد أصيب شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها بلدة يعبد، حيث أفاد مراسل الجزيرة بأن قوات إسرائيلية اقتحمت عدة مناطق في البلدة ودهمت عددا من المنازل وفتشتها، وأن عشرات الشبان الفلسطينيين خرجوا لصد الاقتحام فرد جنود الاحتلال باستخدام الرصاص الحي مما أسفر عن جرح شاب فلسطيني نقل إلى مستشفى جنين الحكومي لتلقي العلاج.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي انسحبت من جنين، شمالي الضفة، بعد قيامها بأعمال تجريف وتخريب شملت شبكات الصرف الصحي والكهرباء.

ورافق عددٌ من الآليات والجرافات قوات الاحتلال خلال عملية الاقتحام التي شهدت اشتباكات متقطعة مع مقاومين فلسطينيين، وإلقاء عبوات ناسفة محلية الصنع على جنود وآليات الاحتلال.

في جنين ايضا، جرفت قوات الاحتلال الإٍسرائيلي الموقع الذي استشهدت فيه الزميلة شيرين أبو عاقلة، بحي الهدف عند مدخل مخيم جنين.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي حطمت، باستخدام الجرافات والآليات المدرعة، الجدار وشجرة الخروب التي سقطت الشهيدة شيرين عند جذعها، كما حطمت صورها المثبتة على الجدار، والنصب الصخري الذي يخلد اسمها وتاريخ استشهادها.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي خلعت أبواب عدد من المحال التجارية في بلدة يعبد.

مستوطنون يسيرون بحماية جيش الاحتلال امام قرية برقة شمال نابلس بعد اعتدائهم على الاهالي- الضفة الغربية- نابلس- برقة- مواقع التواصل- 3
مستوطنون يسيرون بحماية جيش الاحتلال امام قرية برقة شمال نابلس بعد اعتدائهم على الأهالي (الجزيرة)

إصابات بنابلس

وأصيب 12 فلسطينياً في مواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة نابلس، شماليَّ الضفة الغربية.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن قوات الاحتلال عرقلت عمل الطواقم الطبية، ومنعت سيارات الإسعاف من الوصول إلى المصابين.

كما أفادت مصادر محلية للجزيرة بأن قوات الاحتلال دهمت منازل المواطنين ودمرت محتوياتها، ونفذت حملة اعتقالات في صفوف الشبان.

كما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء الأربعاء، مقتل شاب متأثرا بإصابته برصاص إسرائيلي في بلدة بيتونيا غرب رام الله (وسط)، مما يرفع حصيلة شهداء الضفة الغربية إلى 342 منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقالت الوزارة في بيان مقتضب: "استشهاد الشاب فهيم أحمد فهيم الخطيب (25 عاما) متأثراً بإصابته في البطن برصاص الاحتلال في بيتونيا قبل يومين".

وفي القدس، ذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت حي عين اللوزة في بلدة سلوان بالقدس، وأن تلك القوات تعرضت للشبان بالتفتيش خلال عملية الاقتحام.

ومنذ اندلاع الحرب على غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023، كثّف الجيش الإسرائيلي عملياته العسكرية في الضفة الغربية، وزاد من وتيرة الاقتحامات والمداهمات للمدن والبلدات والمخيمات، مما أسفر عن استشهاد 342 فلسطينيا وإصابة الآلاف واعتقال 5780، بحسب مصادر رسمية.

المصدر : الجزيرة + وكالات