قمة العقبة تدعو لوقف العدوان الإسرائيلي وتحذر من خطورة وضع الضفة

Jordan's King Abdullah II meets with Palestinian President Mahmoud Abbas and Egyptian President Abdel Fattah al-Sisi in Aqaba, Jordan, in this handout picture released on January 10, 2024. Royal Hashemite Court/Handout via Reuters ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. NO RESALES. NO ARCHIVES
قمة العقبة دعت لوقف العدوان على غزة (رويترز)

دعا البيان الختامي لقمة العقبة الثلاثية إلى ضرورة الاستمرار بالضغط لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وحماية المدنيين الفلسطينيين.

واختتمت القمة الثلاثية مساء اليوم الأربعاء بمدينة العقبة الأردنية، وجمعت الملك الأردني عبد الله الثاني، والرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي، والفلسطيني محمود عباس، وهي القمة الأولى للمسؤولين الثلاثة منذ بداية العدوان على غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وشدد الزعماء خلال القمة على تصديهم لأي خطط إسرائيلية لتهجير الفلسطينيين من الضفة الغربية وقطاع غزة، وضرورة إدانتها دوليا والتصدي لها.

كما أكدوا رفضهم جميع محاولات تصفية القضية الفلسطينية، والفصل بين غزة والضفة، محذرين من محاولات إعادة احتلال أجزاء من القطاع أو إقامة مناطق آمنة فيه.

كما جددت القمة التأكيد على ضرورة ضمان إيصال المساعدات الإغاثية والإنسانية إلى غزة بشكل دائم وكاف.

وتطرق بيان القمة الختامي للأوضاع في الضفة الغربية، والأعمال العدائية التي "يقوم بها المستوطنون المتطرفون"، والانتهاكات للمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، محذرا من خروج الوضع هناك عن السيطرة، وتفجر الأوضاع بالمنطقة.

يذكر أن قمة العقبة الثلاثية عقدت تزامنا مع جولة محادثات مكثفة لوزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في إسرائيل، ضمن جولة أوسع للمنطقة شملت عواصم عربية عدة إضافة إلى أنقرة، في إطار مساعي منع اتساع الصراع وبحث مرحلة ما بعد الحرب.

المصدر : الجزيرة + وكالات