جيرمي كوربن يدعو بريطانيا لدعم جنوب أفريقيا في محاكمة إسرائيل

كوربن وجه انتقادات لاذعة للساسة البريطانيين بسبب دعمهم إسرائيل (غيتي)

دعا زعيم حزب العمال البريطاني السابق جيرمي كوربن الحكومة البريطانية إلى دعم شكوى جنوب أفريقيا التي تقدمت بها أمام محكمة العدل الدولية وتتهم إسرائيل بارتكاب "أعمال إبادة" في عدوانها على قطاع غزة.

وكتب كوربن على منصة إكس قائلا "في كل يوم، يتم ارتكاب فظائع أخرى لا توصف في غزة. ملايين الأشخاص حول العالم يدعمون جهود جنوب أفريقيا لمحاسبة إسرائيل. لماذا لا تستطيع حكومتنا القيام بذلك؟" وذلك عقب تدخل قام به في البرلمان.

وفي مقابلة مع الإعلامي بيرس مورغان في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، سُئل كوربن ما لا يقل عن 15 مرة عما إذا كان سيصف حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالإرهابية لأنه رفض تصنيفها كذلك.

وبحسب موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، فإن كوربن نشر في مقال لاحق بمجلة "تريبيون" أن حماس جماعة إرهابية، لكنه أضاف أن إسرائيل ترتكب أعمالا إرهابية أيضا.

"ضوء أخضر للقتل"

وسبق أن وجّه كوربن انتقادات لاذعة إلى السياسيين البريطانيين، وقال إنهم يعطون ضوءا أخضر لإسرائيل لـ"إبادة" قطاع غزة، وأكد أن على ساسة بلاده أن يكونوا متسقين مع مبدأ حق الجميع في الحياة.

وشارك كوربن في مسيرة شهدتها العاصمة لندن في نوفمبر/تشرين الثاني، معلنا رفضه قتل المدنيين، ومطالبا بإنهاء الحرب والحصار عن قطاع غزة.

وفي حديث خص به الجزيرة نت حينها، شدد كوربن على الحاجة لأصوات تؤيد وقف التصعيد وتدعو للسلام "لكن بدلا من ذلك يعطي قادتنا السياسيون الضوء الأخضر لإبادة القطاع".

وكانت جنوب أفريقيا قد قدمت دعوى ضد إسرائيل أمام أعلى محكمة تابعة للأمم المتحدة، وهي محكمة العدل الدولية، متهمة إياها بارتكاب جرائم إبادة جماعية. وحددت المحكمة تاريخي 11 و12 يناير/كانون الثاني الجاري لعقد جلسات الاستماع.

وتركز جنوب أفريقيا في دعواها القضائية على اتفاقية الإبادة الجماعية التي وقعتها الدولتان، وترى أن قضاة الأمم المتحدة يجب أن يصدروا أولا أمرا لإنهاء الحرب ضد الفلسطينيين بشكل سريع لحماية حقوقهم.

ويشار إلى أن قرارات محكمة العدل الدولية ملزمة بشكل عام، ولكن القضاة ليست لديهم سلطة لفرض تنفيذ هذه الأحكام على الدولة المدانة.

المصدر : الجزيرة + يديعوت أحرونوت