انتهاكات وحشية في حقهن.. ماذا يحدث لنساء السودان؟

أوضاع مزرية للسودانيات جراء الحرب (فرنس برس) (الفرنسية)

أثارت الانتهاكات التي تتعرض لها النساء في السودان غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي. وتزايدت التقارير والإحصاءات التي تتحدث عن الانتهاكات المرتكبة بحق النساء في السودان، منذ اندلاع القتال في السودان بين الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو المعروف بـ(حميدتي).

وانتشرت على منصات التواصل الاجتماعي كثير من الشهادات لسودانيات قصصن ما تعرضن له من اعتداءات وانتهاكات بحقهن، من قبل ما وصفوها بالمليشيات.

فماذا يحدث لنساء السودان؟

انتشرت مؤخرا على مواقع التواصل فيديوهات عديدة تم تداولها على نطاق واسع تُظهر الواقع الأليم الذي تعيشه بعض السودانيات، منذ اندلاع القتال بين الجيش وقوات الدعم السريع منذ حوالي 9 أشهر، حيث غزت منذ أسابيع وسوم (هاشتاغ) #اغتصاب_نساء_السودان  و#احموا_النساء_من_الإغتصاب في السودان موقع إكس، في الوقت الذي أعلن فيه الجيش السوداني عن انسحاب قواته من مدينة ود مدني في ولاية الجزيرة، واستيلاء قوات الدعم السريع عليها

ونشر موقع السودان بلس مؤخرا وثائقيا بعنوان سقوط الأقنعة، يحمل شهادات بعض النسوة اللواتي تعرضن للاغتصاب.

وتحدثت بعض المدوِّنات عن وضع النساء في السودان مطالبات المنظمات الحقوقية بالتدخل.

 

ولفهم أكثر حول ما يحدث للنساء في السودان، سألت الجزيرة نت الدكتورة والإعلامية السودانية صديقة محمد علي جاد الله عما يحدث للنساء في بلدها، ووصفت الدكتورة صديقة الوضع بالمخزي والمخجل جراء ما يفعله أفراد الدعم السريع من انتهاك لحرمة النساء.

واتهمت الدكتورة صديقة في شهادتها قوات الدعم السريع بارتكاب انتهاكات وحشية بحق النساء، في المناطق التي يسيطرون عليها ووصفت الوضع الحالي بالخطير جدا.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي