استطلاع: 52% من الفرنسيين لا يثقون برئيس الوزراء الجديد

غابرييل أتال (يمين) تولى رئاسة الوزراء خلفا للمستقيلة إليزابيث بورن (الفرنسية)

أظهرت نتائج استطلاع للرأي في فرنسا أن 52% من الفرنسيين لا يثقون برئيس الوزراء الجديد غابرييل أتال، الذي عينه الرئيس إيمانويل ماكرون خلفا للمستقيلة إليزابيث بورن.

وكشفت نتائج الاستطلاع -الذي أجرته شركة "سي إس آي" لصالح قنوات تلفزيونية- عن أن أتال يحظى بتأييد كبار السن بشكل أكبر من بقية الفئات العمرية، إذ نال ثقة 60% من المشاركين في الاستطلاع من الفئة العمرية فوق 65 عاما.

وعبّر 45% من الفئة العمرية (35 -49) عاما عن ثقتهم بأتال، مقابل 41% للفئة العمرية تحت 35 عاما.

وبهذا، كشف الاستطلاع عن أن أتال لا يحظى بثقة 52% من الفرنسيين.

ويعد أتال (34 عاما)، الذي يشغل منصب وزير التربية منذ يوليو/تموز 2023، أول شخص شاذ علنا وأصغر رئيس وزراء للجمهورية الخامسة في فرنسا محطما الرقم القياسي للاشتراكي لوران فابيوس، الذي تسلم المنصب في سن 37 عاما سنة 1984.

ولن يؤدي تعيين أتال بالضرورة -وفق مراقبين- إلى أي تحول سياسي كبير في فرنسا، لكنه يشير إلى رغبة الرئيس ماكرون في محاولة تجاوز إصلاحات التقاعد والهجرة التي لم تحظَ بشعبية العام الماضي وتحسين فرص حزبه الوسطي في انتخابات الاتحاد الأوروبي في يونيو/حزيران المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات