الصفدي: 2024 سيكون عام الموت ما لم يتم إحباط أجندة نتنياهو

الصفدي حذر من تبعات الجرائم الإسرائيلية في غزة والضفة الغربية (رويترز)

اعتبر وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، أمس الأحد، أن عام 2024 سيكون عام "الموت"، ما لم يتم إحباط أجندة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في غزة والضفة الغربية المحتلة.

وقال الصفدي في تغريدة عبر حسابه الرسمي بمنصة إكس "في 2023، أخضعت إسرائيل غزة لجرائم حرب مروعة، ولم يفعل مجلس الأمن أي شيء لوقف ذلك"، مشيرا إلى أن الحرب "كشفت النظام الدولي المبتلى بالمعايير المزدوجة".

وأشار الوزير الأردني إلى أن نتنياهو يسعى لإبقاء غزة مشتعلة، وإشعال الضفة الغربية، ولبنان، لجر الغرب إلى الحرب، وإنقاذ حياته المهنية.

ولم يصدر تعقيب من مكتب نتنياهو على تصريحات الوزير الصفدي.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، اتهم الصفدي حكومة نتنياهو بـ"تجاوز كل الخطوط الحمراء"، كما حذّر من تبعات ما يرتكبه الاحتلال من جرائم في غزة، لافتا إلى أن ما تقوم به تل أبيب في الضفة الغربية، سيدفع إلى تفجر الأوضاع هناك.

ويشن جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي عدوانا على غزة، خلّف حتى الأحد 21 ألفا و822 شهيدا، و56 ألفا و451 جريحا، ودمارا هائلا في البنى التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقا لسلطات القطاع والأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + الأناضول + مواقع التواصل الاجتماعي