إصابة إسرائيليين اثنين في عملية طعن بالقدس والاحتلال يقتحم جنين

إصابة 3 مستوطنين بعملية طعن في القدس المحتلة المصدر شبكه الهدهد
اعتقال منفذ عملية الطعن في القدس (الصحافة الفلسطينية)

أصيب إسرائيليان -إصابة أحدهما خطيرة- في عملية طعن قرب باب الخليل في مدينة القدس المحتلة.

وقالت مراسلة الجزيرة إن قوات الاحتلال تمكنت من اعتقال منفذ العملية الذي يبلغ من العمر 17 عاما وهو من سكان شرق مدينة القدس المحتلة.

وأوضحت المراسلة أن أكثر ما يثير قلق الأجهزة الأمنية للاحتلال عودة عمليات الطعن لمدينة القدس المحتلة، والتي تسميها أجهزة أمن الاحتلال عمليات "الذئاب المنفردة"؛ حيث لا ينتمي منفذو تلك العمليات لأي فصيل فلسطيني ويقومون بعملياتهم بشكل منفرد.

وردا على العملية قال الناطق باسم حركة حماس إن العملية تأتي في إطار الرد الطبيعي على "جرائم الاحتلال الإسرائيلي".

اقتحام جنين

اقتحام جنين

على صعيد آخر، أفاد مراسل الجزيرة بأن قوات عسكرية إسرائيلية كبيرة اقتحمت صباح اليوم الأربعاء مدينة جنين من الجهتين الغربية والشمالية، واعتقلت فلسطينيا، قبل أن تنسحب وسط اشتباكات مع المقاومة.

وأوضح المراسل أن المقاومة الفلسطينية اكتشفت قوة إسرائيلية خاصة متخفية بالزي المدني في حي الهدف غرب المدينة، وبعد اكتشافها دخلت قوات الاحتلال بعشرات الآليات نحو منطقة حاجز الجلمة عند المدخل الشمالي لجنين وحاجز سالم في المدخل الغربي للمدينة.

وقد توجهت القوات إلى محيط مخيم جنين، واقتحمت منزل الأسير المحرر محمد نغنغية، أحد قادة كتائب شهداء الأقصى، واعتقلته.

وقالت كتيبة جنين التابعة لسرايا القدس إنها استهدفت تعزيزات الاحتلال في شارع الناصرة بالرصاص والعبوات المتفجرة، كما أوردت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، في بيان، أن مقاتليها تصدوا للجيش الإسرائيلي وخاضوا اشتباكا مسلحا معه.

وقال جيش الاحتلال إن قواته قامت بنشاط أمني بهدف الاعتقال، وإنها شرعت في الانسحاب، كما قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن القوات ألقت القبض على أحد المطلوبين في أحد المباني بمخيم اللاجئين.

اعتقالات

من جهة أخرى، أفاد مراسل الجزيرة بأن الليلة الماضية شهدت اعتقال 13 فلسطينيا في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية تركزت بشكل خاص في مدينة الخليل.

ومنذ شهور، تشهد الضفة الغربية تصعيدا شديدا جراء اقتحامات الجيش الإسرائيلي للمدن والبلدات الفلسطينية، واعتداءات المستوطنين وهجماتهم على القرى والبلدات الفلسطينية.

وأمس الثلاثاء أصيبت مجندة إسرائيلية واستشهد فلسطيني في تبادل لإطلاق النار شمال مدينة أريحا في غور الأردن. وقد وصفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) هذه العملية بأنها رد على جرائم الاحتلال.

المصدر : الجزيرة