عضو بارز بمجلس النواب الأميركي يطالب بتعليق مساعدات عسكرية لمصر

-	صورة جماعية للأعضاء المنتخبون حديثاً في مجلس النواب الأميركي خارج مبنى الكابيتول في 14 نوفمبر في واشنطن العاصمة/غيتي
مجلس النواب الأميركي (غيتي)

طالب غريغوري ميكس، كبير الديمقراطيين في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأميركي، وزارة الخارجية الأميركية بتعليق جزء من المساعدات العسكرية لمصر يرتبط بمعايير حقوق الإنسان.

وقال ميكس -في بيان نشره عبر حسابه على منصة إكس- إن الكونغرس يحتاج إلى مزيد من التوضيح من وزارة الخارجية بشأن كيفية تناول المخاوف المتعلقة بمعاملة المعتقلين السياسيين والصحفيين، فضلا عن سيادة القانون في علاقات بلاده الثنائية مع مصر.

وأضاف النائب أنه اتصل بوزير الخارجية أنتوني بلينكن لحجب 230 مليون دولار من المساعدات العسكرية مشروطة بحقوق الإنسان، ولكن تم حجب 85 مليونا فقط.

وأكد ميكس أنه سيواصل العمل لضمان أن تكون حقوق الإنسان والأمن القومي ركائز أساسية للسياسة الخارجية لبلاده.

وحسب وكالة رويترز للأنباء، تقدم واشنطن لمصر منذ زمن طويل كميات ضخمة من المساعدات العسكرية وغير العسكرية، خاصة منذ أن وقعت أكبر دولة في العالم العربي من حيث عدد السكان اتفاق سلام مع إسرائيل عام 1979.

المصدر : الجزيرة + وكالات