بوتين وشويغو يلتقيان حفتر في موسكو

Vladimir Putin AND Khalifa Belqasim Haftar
بوتين (يمين) وحفتر (رويترز)

ذكرت وكالات أنباء روسية نقلا عن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير دفاعه سيرغي شويغو التقيا في موسكو باللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر اليوم الخميس.

وقال بيسكوف إن بوتين وحفتر "ناقشا الوضع في ليبيا والمنطقة".

وأكدت القيادة العامة لـ "القوات المسلحة العربية الليبية" عبر صفحتها على فيسبوك، أن حفتر "يجتمع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في العاصمة الروسية موسكو".

وهو اللقاء الأول بين بوتين وحفتر منذ عام 2019، وفق وسائل إعلام ليبية.

علاقات وثيقة

وكان حفتر وصل الثلاثاء إلى روسيا لبحث الأوضاع في بلاده والعلاقات الثنائية، واستقبله نائب وزير الدفاع يونس بك يفكيروف، الزعيم السابق لجمهورية إنغوشيا ذات الغالبية المسلمة الذي سبق وأن زار مرارا الشرق الليبي للقاء حفتر.

ويعود آخر لقاء جمع الرجلين إلى 17 سبتمبر/أيلول، وجرى في بنغازي في مقر القيادة العامة "للقوات المسلحة العربية الليبية"، القوات الموالية لحفتر، بعد أيام قليلة على الفيضانات التي أسفرت عن آلاف القتلى والمفقودين في الشرق الليبي، لاسيما مدينة درنة.

وتقيم موسكو علاقات وثيقة مع حفتر الذي لجأ -حسب تقارير إعلامية- إلى قوات فاغنر في محاولته التي باءت بالفشل للسيطرة على طرابلس بين أبريل/نيسان 2019 ويونيو/حزيران 2020.

وبحسب متابعين، لا يزال مئات من عناصر فاغنر ينشطون في الشرق الليبي وفي منطقة المصافي النفطية وفي الجنوب الليبي، بعدما توجه قسم من المجموعة إلى مالي أو إلى أوكرانيا للقتال إلى جانب القوات الروسية.

المصدر : وكالات