مخاوف من أزمة غذائية في شرق ليبيا بسبب الإعصار "دانيال"

يتخوف الكثير من مربي الماشية والمزارعين في شرق ليبيا من حدوث أزمة غذائية في ليبيا بعد إعصار دانيال الذي خلّف آلاف القتلى هناك. كما دمّر أكثر من 40% من الثروة الحيوانية ونحو 85% من الأراضي الزراعية.

في تصريح خاص للجزيرة نت، قال مدير إدارة الثروة الحيوانية بمنطقة الجبل الأخضر صالح سليمان بو مباركة إن التقديرات المبدئية تشير إلى أن أكثر من 40% من الثروة الحيوانية في بلدية الجبل الأخضر من أغنام وأبقار وإبل ودواجن قد نفقت وتضررت حظائرها بسب دانيال.

كما أثر الإعصار على الطرق المؤدية إلى مراعي تلك الحيوانات، وناشد الجهات المختصة بضرورة حماية ما تبقى من الثروة الحيوانية.

كما شدد في تصريحاته للجزيرة نت على ضرورة التعامل مع الحيوانات النافقة بالشكل المناسب لضمان عدم تسببها في حدوث كارثة بيئية، مطالبا "بتحصين المواشي المتبقية ووفق المناسب لها من القاح ووفق ما يراه المختصون في مجال البيطرة والصحة الحيوانية".

كما طالب بومباركة في الوقت ذاته بتعويض المزارعين عن الخسائر التي تعرضوا لها.

وأدت الفيضانات التي رافقت مرور الإعصار إلى خسارة 85% من الأراضي الزراعية الأمر الذي تسبب بخسارة محصول هذا الموسم من الخضروات والفواكه.

يذكر أن المنطقة الشرقية تشكل 40% من إنتاج لبيا من الثروة الحيوانية، معظمها في منطقة الجبل الأخضر.

المصدر : الجزيرة + وكالات