ناشطون سوريون يبثون صورا لإغلاق مقر حزب البعث في السويداء

بث ناشطون سوريون صورا قالوا إنها لإغلاق محتجين مقر فرع حزب البعث في محافظة السويداء (جنوب) التي شهدت الأحد إضراباً عاماَ وإغلاق جميع الدوائر الحكومية والحزبية، مع دخول الاحتجاجات اسبوعها الثاني. وتطالب الاحتجاجات في السويداء بتحسين الواقع المعيشي المتردي بسبب الانهيار الاقتصادي.

وقال أيهم الشوفي أحد نشطاء الحراك المدني إن كافة الدوائر في محافظة السويداء وريفها أغلقت بالكامل عدا الدوائر الخدمية كالمياه والكهرباء والصحة، كما أغلقت الشوارع المؤدية لمبنى المحافظة وكذلك مبنى فرع حزب البعث.

وأضاف أنه عندما فتح عناصر من كتائب البعث الباب الخارجي للبناء، عاد المتظاهرون وأغلقوا الباب بشكل كامل وتم تحذيرهم من فتح الباب والعودة للمبنى الفرع الذي أغلقت كافة مقراته في عموم مناطق المحافظة، كما أغلقت جميع الدوائر الحكومية.

وردد المعتصمون الذين شاركهم عشرات النساء "حرية للأبد غصباً عنك يا أسد – الشعب يريد إسقاط النظام – ثورتنا مش ثورة جوع ثورتنا ضد الركوع ".

وانطلقت الاحتجاجات والاضرابات في محافظة السويداء منذ أسبوع بعد رفع الدعم عن المشتقات النفطية، وتدني المستوى المعيشي إثر انهيار سعر صرف العملة المحلية (الليرة) وارتفاع أسعار المواد الغذائية.

واتسعت الاحتجاجات، أول أمس، تنديدا بالوضع الاقتصادي، وتأييدا للمحتجين في السويداء حيث نظمت احتجاجات متفرقة في 6 محافظات أخرى.

والأسبوع الماضي، أصدر نظام الرئيس بشار الأسد مرسوما بزيادة الأجور بنسبة 100%، كما أعلنت الحكومة قرارات برفع أسعار المحروقات بنسبة تصل إلى 200%.

ويعيش غالبية السوريين تحت خط الفقر، في حين يعاني أكثر من 12 مليونا منهم بسبب انعدام الأمن الغذائي، وفق الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات