الجيش الأردني يحبط عملية كبرى لتهريب المخدرات عبر الحدود السورية

قوات الجيش العربي تنتشر في المدن والمحافظات الأردنية
الجيش الأردني يشن منذ سنوات حربًا ضد شبكات تهريب المخدرات عبر الحدود مع سوريا (مواقع التواصل)

أعلن الجيش الأردني -اليوم السبت- عن إحباط تهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة قادمة من سوريا، عبر عملية وصفها بـ"النوعية"، جرى خلالها إصابة عدد من المهربين بالرصاص.

وقال بيان للجيش نشرته وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن قوات حرس الحدود وبالتنسيق مع إدارة مكافحة المخدرات والأجهزة الأمنية العسكرية، رصدت من خلال المراقبات الأمامية، محاولة مجموعة من المهربين اجتياز الحدود بطريقة غير مشروعة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية.

وأضاف حُرّكت دوريات رد الفعل السريع، وطُبّقت قواعد الاشتباك بالرماية المباشرة عليهم، مما أدى إلى إصابة عدد منهم، وفرار الآخرين إلى داخل العمق السوري.

وتابع "بعد تكثيف عمليات البحث والتفتيش للمنطقة، عُثِر على 63 ألف حبة كبتاجون، و588 كف حشيش (قطعة من مادة الحشيش المخدر بحجم كف اليد)، وحُوّلت المضبوطات إلى الجهات المختصة".

وشدّد الجيش الأردني على أنه سيواصل التعامل بكل قوة وحزم مع أي تهديد على الواجهات الحدودية، وأيّ مساعٍ يُراد بها تقويض وزعزعة أمن الوطن وترويع مواطنيه.

ويوم الأربعاء الماضي، أعلن الجيش الأردني إسقاط طائرة مسيّرة محملة بمواد متفجرة، كانت قادمة من سوريا.

وشهد الأردن في يوليو/تموز الماضي، اجتماعًا أمنيًا بين مسؤولين أردنيين وآخرين من النظام السوري، لمواجهة التهريب عبر الحدود بين البلدين.

وخلال السنوات الماضية، شهد الأردن مئات من محاولات التسلل والتهريب، خاصة من سوريا (شمال) والعراق (شرق)، نتيجة تردي الأوضاع الأمنية في البلدين الجارين.

المصدر : الجزيرة + وكالات