مكتب نتنياهو: مليشيا شيعية تحتجز أكاديمية إسرائيلية في العراق

Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu chairs a cabinet meeting in Jerusalem
مكتب نتنياهو حمّل العراق المسؤولية عن سلامة المواطنة الإسرائيلية الروسية المفقودة في العراق (رويترز)

قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن مليشيا شيعية مسلحة تحتجز مواطنة إسرائيلية روسية في العراق بعد أن اختفت فيه منذ مارس/آذار الماضي.

وحمّل مكتب نتنياهو -في بيان نقلته هيئة البث الرسمية- العراق المسؤولية عن سلامة المواطنة الإسرائيلية الروسية التي كانت قد فُقدت قبل بضعة أشهر، مشيرا إلى أنها ما تزال على قيد الحياة.

وقال مكتب نتنياهو إن المرأة تعمل في الحقل الأكاديمي وتحتجزها جماعة كتائب حزب الله الشيعية كرهينة، وحدد اسم المرأة بأنه إليزابيث تسوركوف.

ووفقا للبيان، فإن تسوركوف زارت العراق مستخدمة جواز سفرها الروسي، وبمبادرة منها للحصول على أطروحة دكتوراه وبحث أكاديمي نيابة عن جامعة برينستون في الولايات المتحدة.

من جهتها قالت مصادر عراقية للجزيرة إن فريقا أمنيا مختصا لم يعثر على المواطنة الإسرائيلية رغم بحثه عنها وتنفيذه عمليات دهم عدة. كما أضافت المصادر أن المختطفة دخلت العراق بغطاء طالبة دكتوراه وأنها تجري بحثها الأكاديمي في بغداد.

ووفق قناة "كان" الرسمية الإسرائيلية فإن "تسوركوف مجندة سابقة في الجيش الإسرائيلي ومعروفة كباحثة في الشؤون السورية ومعلقة على شؤون الحرب التي اندلعت هناك عام 2011، ودخلت بجواز سفرها الروسي".

وأضافت القناة، أن موقع "كاردل" (Cardle) الإلكتروني سبق أن تحدث عن باحثة إسرائيلية اختفت في مارس/آذار الماضي خلال زيارة لمدينة البصرة جنوبي العراق، إلا أنه وفق المعلومات التي وصلت إليه، فقد اختطفت من منزل في حي الكرادة ببغداد في 26 مارس/آذار.

ونقلت قناة (كان) عن مسؤولين أمنيين عراقيين رفيعي المستوى قولهم للموقع إن خاطفي تسوركوف كانوا يرتدون الزي الرسمي لأجهزة الأمن العراقية.

المصدر : الجزيرة + وكالات