أوكرانيا تتحدث عن ضمانات أمنية أميركية تسبق انضمامها للناتو

FILE PHOTO: Chief of Staff of Ukrainian Presidential Office Andriy Yermak speaks during a press conference
يرماك أكد أن الضمانات الأمنية لأوكرانيا ستكون التزامات ملموسة وطويلة الأجل (رويترز)

قال أندريه يرماك مدير مكتب الرئيس الأوكراني إن بلاده ستبدأ مشاورات مع الولايات المتحدة هذا الأسبوع بشأن تقديم ضمانات أمنية لها ريثما تكتمل عملية الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي "ناتو" (NATO).

وكتب أندريه يرماك على تطبيق التراسل تليغرام "نبدأ محادثات مع الولايات المتحدة هذا الأسبوع"، مضيفا أن أكثر من 10 دول أخرى انضمت إلى إعلان مجموعة السبع، وإن أوكرانيا تتفاوض بشأن شروط الضمانات المستقبلية مع كل منها.

وأكد أن الضمانات الأمنية لأوكرانيا ستكون التزامات ملموسة وطويلة الأجل، "تضمن قدرة أوكرانيا على هزيمة روسيا وكبح جماحها في المستقبل. وستحوي آليات دعم مصاغة بوضوح"، على حد قوله.

وتعتبر هذه المحادثات متابعة لتعهدات أصدرتها مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى بعد قمة حلف شمال الأطلسي هذا الشهر في ليتوانيا بتقديم ضمانات أمنية وتنفيذها.

وعرضت قمة فيلنيوس الدعم لأوكرانيا في مواجهة روسيا، وتعهدت دول منفردة بتقديم أسلحة جديدة، لكن لم يُحدد موعد لنيلها عضوية الحلف ما دامت الحرب مستمرة.

واتفق أعضاء مجموعة السبع على أن تتفاوض كل دولة على اتفاقيات لتوفير ضمانات أمنية ومساعدة أوكرانيا في تعزيز جيشها.

صيغة سلام

وفي سياق آخر، أعلن المسؤول الأوكراني عن اجتماع يتعلق بصيغة السلام الأوكرانية، سينعقد في المملكة العربية السعودية قريبا، على مستوى مستشاري الأمن القومي لرؤساء الدول.

وحسب بيان صادر عن الرئاسة الأوكرانية، الأحد، قال يرماك في كلمة ألقاها خلال مؤتمر محلي، إن صيغة السلام الأوكرانية تتضمن 10 نقاط أساسية، سيضمن تنفيذها السلام بالنسبة لأوكرانيا، إلى جانب تشكيلها آليات لمنع النزاعات المستقبلية في العالم.

وأشار إلى أن أوكرانيا تتبنى هيكلية من 3 مراحل لتنفيذ صيغة السلام، الأولى هي الاجتماعات مع السفراء المعتمدين لدى كييف والمخصصة لمراجعة مفصلة لكل بند من بنود الصيغة.

وذكر أن المرحلة الثانية هي مشاورات الأمن القومي، لافتا إلى أن أوكرانيا بدأت تنفيذها.

وتابع أنهم نظموا أول اجتماع من هذا القبيل بالتشارك مع الدانماركيين، حيث انعقد في كوبنهاغن في يونيو/ حزيران، وسيعقد الاجتماع القادم في السعودية قريبا.

وأشار إلى أن المرحلة الثالثة من صيغة السلام ستكون قمة عالمية تأسيسية على مستوى قادة الدول يمكن عقدها بحلول نهاية العام.

المصدر : وكالات