استعدادات لمناورات صينية روسية وتسريب خطة أميركية يابانية للدفاع عن تايوان

HH-60H Sea Hawk helicopters from the Black Knights of Helicopter Anti-Submarine Squadron (HS) 4 prepare to lift off after resupplying on the flight deck of the aircraft carrier USS Ronald Reagan positioned off the coast of Japan, in this U.S. Navy handout photo dated March 15, 2011
حاملة طائرات أميركية متمركزة قبالة سواحل اليابان (رويترز-أرشيف)

نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" (The Wall Street Journal) عن مسؤولين قولهم إن الجيشين الأميركي والياباني يعملان منذ أكثر من عام على خطة للدفاع عن تايوان في حال حصول هجوم صيني، فيما تستعد روسيا والصين لإجراء مناورات مشتركة.

لكن المسؤولين قالوا إن الجيش الياباني لن يشارك في أي عمل عسكري ضد الصين.

وأضافت الصحيفة أن واشنطن حثت طوكيو على النظر في دور لجيشها مثل تتبع غواصات صينية حول تايوان، كما تشمل المحادثات طرق الإمداد ومواقع إطلاق الصواريخ وخطط الإجلاء.

وقالت إن اليابان مستعدة لدعم الجيش الأميركي من خلال توفير الوقود والإمدادات الأخرى، لكنها ترفض إشراك جيشها عسكريا مع واشنطن إذا اندلعت حرب مع بكين حول تايوان.

وأشارت إلى أن القادة اليابانيين يرفضون مناقشة أي دور في الحرب على تايوان بسبب الرأي العام المعارض للتورط في الصراع، وأكثر ما يقلق طوكيو هو خطر التصعيد.

الصين وروسيا

في الأثناء، أعلنت وزارة الدفاع الصينية اليوم السبت أن القوات المسلحة الروسية ستشارك في تدريبات عسكرية مشتركة تنظمها الصين في بحر اليابان قريبا، يأتي ذلك في أعقاب اختتام مؤتمر موسع لرابطة آسيان في جاكرتا أمس الجمعة شهد تنافسا أميركيا محموما.

وقالت وزارة الدفاع الصينية إنه وفقا لخطة التعاون السنوية بين القوات المسلحة الروسية والصينية سيرسل الجيش الروسي قريبا قوات بحرية وجوية للمشاركة في تدريب "الشمال- التفاعل 2023″ الذي ينظمه الجيش الصيني في الجزء الأوسط من بحر اليابان".

وأضافت الوزارة إن التدريبات ستركز على موضوع الحفاظ على أمن الممرات البحرية الإستراتيجية، وتحسين التفاعل الإستراتيجي بين القوات الصينية والروسية، إضافة إلى تعزيز القدرة على الحفاظ على السلام والاستقرار الإقليميين بشكل مشترك، والاستجابة للتحديات الأمنية المختلفة.

المصدر : الجزيرة