غالانت: سنعيد لبنان للعصر الحجري إذا استهدف حزب الله إسرائيل

غالانت حذر حزب الله من ارتكاب أي خطأ بشن اعتداء على إسرائيل (الفرنسية)

توعد وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت بأنه إذا تجرّأ حزب الله على استهداف إسرائيل، فإن ذلك سيكلف لبنان ثمنا باهظا.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، إن وزير الدفاع يوآف غالانت وجه مساء أمس رسالة شديدة اللهجة إلى حزب الله، حذر فيها جماعة الحزب من ارتكاب أي خطأ بشن اعتداء على إسرائيل، لأن هذا سيكلف لبنان ثمنًا باهظًا وسيعيده إلى العصر الحجري.

وحسب الهيئة، فإن تصريحات غالانت جاءت في أعقاب جولة ميدانية قام بها في الجبهة الشمالية (على الحدود مع لبنان)، في إطار مناورة "القبضة الساحقة" التي يجريها الجيش الإسرائيلي للأسبوع الثاني.

وتحاكي هذه المناورة العسكرية والقيادية سيناريو خوض إسرائيل حربا متعددة الجبهات، تشمل هجومًا ضد المنشآت النووية في إيران، حسب هيئة البث.

ولم يرد تعليق فوري من السلطات اللبنانية أو حزب الله على ما أدلى به الوزير الإسرائيلي.

وردا على إعلان طهران تطوير صاروخ باليستي قادر على اختراق كل الأنظمة الدفاعية، قال غالانت في التسجيل نفسه "أسمع أعداءنا يتفاخرون بتطوير أسلحة مختلفة، لكل شيء من هذا القبيل، لدينا رد أفضل".

وأضاف أن "لإسرائيل أفضلية عسكرية في مواجهة أعدائها جوا وبحرا وبرا، دفاعيا وهجوميا، وسنعرف كيف نحمي مواطني إسرائيل، وكيف نوجّه ضربة أبدية لأعدائنا إذا بدؤوا الحرب علينا"، وفق تعبيره.

وسبق لمسؤولين إسرائيليين أن حذروا -خلال الأيام القليلة الماضية- جماعة حزب الله من ارتكاب خطأ قد يقود إلى حرب واسعة.

ويوم 21 مايو/أيار الماضي، نفذ مقاتلون من حزب الله مناورة عسكرية جنوبي لبنان (شمال إسرائيل)، تحاكي اقتحام مستوطنات والسيطرة على مواقع عسكرية إسرائيلية وأسر جنود، قوبلت بموجة استنكار داخلية وخارجية تحسّبا لتحرك إسرائيلي عسكري ردا عليها.

المصدر : وكالة الأناضول