بلينكن وبن فرحان يتعهدان بمواصلة التعاون لإنهاء القتال في السودان

جانب من لقاء وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن مع نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان في الرياض (واس)

تعهد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ونظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان اليوم الأربعاء بمواصلة تعاونهما القوي لإنهاء القتال في السودان.

وأضاف بلينكن خلال اللقاء أن واشنطن تبذل جهودا من أجل تحقيق حل الدولتين فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ماثيو ميلر، إن الوزير بلينكن والأمير فيصل أكدا عزمهما على مواصلة العمل على مكافحة الإرهاب وإحلال السلام في اليمن وجلب الاستقرار للمنطقة.

وأضاف أنهما ناقشا قضايا، منها الجهود المبذولة "لتحقيق سلام دائم في اليمن".

وفي سياق متصل، أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أمام مسؤولين ووزراء خليجيين في الرياض اليوم الأربعاء، أن بلاده لا تزال ملتزمة تجاه شركائها في منطقة الخليج.

وقال بلينكن خلال اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي في الرياض إن الولايات المتحدة موجودة في هذه المنطقة لتقول إننا لا نزال منخرطين بعمق في الشراكة معكم جميعا.

لقاء بن سلمان

وفي وقت سابق اليوم، أفادت وكالة الأنباء السعودية أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بحث في جدة مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أوجه التعاون في مختلف المجالات، إلى جانب استعراض تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية.

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ماثيو ميلر -في بيان- إن بلينكن ومحمد بن سلمان أكدا مجددا التزامهما بالاستقرار والأمن والازدهار في منطقة الشرق الأوسط وخارجها، بما في ذلك إنهاء الحرب في اليمن.

ووصل الوزير الأميركي إلى جدّة مساء أمس الثلاثاء في اليوم الأول من زيارة إلى السعودية، ومنها سيتوجّه إلى الرياض حيث يشارك اليوم في اجتماع لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي.

وغدا الخميس، يترأس بلينكن -بالاشتراك مع نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان- اجتماعا في الرياض للتحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية.

وهذا التحالف الدولي شُكّل في 2014 بمبادرة من الولايات المتّحدة وتشارك فيه عشرات الدول.

المصدر : الجزيرة + وكالات